أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون عربية » الحريري: أسعى لتشكيل حكومة وفاق وطني تتخطى الانقسام السياسي
الحريري: أسعى لتشكيل حكومة وفاق وطني تتخطى الانقسام السياسي

الحريري: أسعى لتشكيل حكومة وفاق وطني تتخطى الانقسام السياسي

أعلن الرئيس اللبناني، ميشال عون، تكليف سعد الحريري زعيم تيار المستقبل بتشكيل حكومة جديدة للبلاد، وذلك بعد حصوله على أغلبية برلمانية خلال المشاورات النيابية التي أجراها عون خلال اليومين الماضيين في القصر الرئاسي ببعبدا، وأعرب الحريري استعداده لذلك وسعيه لتشكيل حكومة وفاق وطني بين مختلف الفرقاء السياسيين.

وصدر عن رئاسة الجمهورية اللبنانية بيان ورد فيه أن “الحريري حصل على أصوات 112 نائباً في البرلمان، من أصل 126 اجتمع معهم الرئيس ميشال عون خلال يومين”، وينص الدستور اللبناني على تشكيل البرلمان بانتخابات شعبية مباشرة، على أن يترأسه مسلم شيعي، لينتخب البرلمان بدوره رئيسا للجمهورية من المسيحيين الموارنة، الذي يقوم بإجراء مشاورات نيابية مع أعضاء البرلمان لتكليف رئيس للحكومة على أن يكون من المسلمين السنة.

وبذلك يعود الحريري إلى منصب رئاسة الحكومة اللبنانية التي تولاها سابقاً في العام 2009 بعد اتفاق الدوحة، قبل أن تتم الاطاحة به في العام 2011، باستقالة وزراء التيار الوطني الحر وحزب الله وحركة أمل، بسبب قضية المحكمة الدولية في جريمة اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري.

وفي كلمته التي ألقاها بعد تكليفه بتشكيل الحكومة، قال سعد الحريري إنه يسعى لتشكيل “حكومة وفاق وطني تتخطى الانقسامات والتكتلات التي شلّت البلد على مدى سنوات”، وأضاف: “إنني أتطلع الآن للشروع في الاستشارات لتشكيل حكومة وفاق وطني تتخطى الانقسام السياسي مستندة إلى إجماع كل القوى السياسية حول خطاب القسم بكل مدرجاته”، وعبر عن أمله في البدء بـ “عهد جديد”.

وقال الحريري: “أملي كبير في هذه اللحظة الإيجابية التي تضع حدا لمعاناة الوطن والمواطنين طوال عامين ونصف من الشغور والشلل والجمود في تشكيل الحكومة سريعا لتعمل على إنجاز قانون انتخابي يؤمن عدالة التمثيل وتشرف على إنجاز الانتخابات النيابية في موعدها”؛ ومن المقرر أن تعقد الانتخابات النيابية في غضون سبعة أشهر، تتحول خلالها الحكومة الجديدة إلى حكومة تصريف أعمال، لحين تشكيل حكومة جديدة بمشاورات بين رئيس الجمهورية والبرلمان الجديد.