أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » برلماني روسي: بعد هدنة العشر ساعات ستبدأ عملية “تطهير” حلب
برلماني روسي: بعد هدنة العشر ساعات ستبدأ عملية "تطهير" حلب

برلماني روسي: بعد هدنة العشر ساعات ستبدأ عملية “تطهير” حلب

 

 

 

 

موسكو- الأناضول-

 

هدّد برلماني روسي، اليوم الخميس، بـ”تطهير” مدينة حلب، شمالي سوريا، من مقاتلي المعارضة السورية، ما لم يغادروا المدينة مع نهاية الهدنة الجديدة التي أعلن عنها الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أمس.

 

وعرض بوتين، أمس الأربعاء، هدنة إنسانية جديدة أحادية الجانب لمدة 10 ساعات، في مدينة حلب شمالي سوريا، تبدأ غداً الجمعة من الساعة 9 صباحاً، وحتى الـ7 مساءً بالتوقيت المحلي.

 

وطالب بوتين فصائل المعارضة باستغلال الهدنة والخروج من مناطق حلب الشرقية المحاصرة؛ الأمر الذي رفضته الأخيرة.

 

ونقلت وكالة أنباء “إتنرفاكس  الروسية الرسمية، اليوم، عن النائب في مجلس الشيوخ الروسي، فرانتس كلينتسيفيتش، قوله إن “عملية تطهير المدينة من المسلحين” ستبدأ ما لم يكن هناك نتائج حال انتهاء الهدنة في تمام الساعة الـ7 من مساء يوم الجمعة (غداً).

 

ورفضت الأمم المتحدة استخدام الممرات الإنسانية للوصول إلى حلب، عندما قامت روسيا بفتحها لهم، قبل أسبوعين، مبررةً ذلك بأن قوات المعارضة وقوات النظام السوري لم يكفلا سلامتهم.

 

وتعاني أحياء حلب الشرقية الخاضعة لسيطرة المعارضة، حصاراً برياً كاملاً من قبل قوات النظام السوري وميليشياته بدعم جوي روسي، وسط شحّ حاد في المواد الغذائية والمعدات الطبية؛ ما يهدد حياة نحو 300 ألف مدني فيها.

 

 

المصدر: القدس العربي