أخبار عاجلة
الرئيسية » صحة » اسباب تصبغات الجلد

اسباب تصبغات الجلد

يعاني الكثير من الأفراد من التصبغات الجلدية او اسمرار لون البشرة والجلد بسبب زيادة  إفراز هرمون الميلانين المسئول عن التصبغ الجلدي هو من الأسباب غير المهدد للحياة لا يترتب عليه نفعًا ولا ضررًا لأجهزة الجسم الحيوية ولكنه يؤثر على نفسية المصابين بيه بسبب ظهور لون أغمق في المنطقة التي يحدث فيها تكاثر غير طبيعي للخلايا الصبغية فتظهر البقعة المختلفة في الوجه والرقبة ومناطق الثنايا ومناطق المفاصل والركب والأكواع يحلق التصبغ بضرر بمنظر البشرة ينجم عن ذلك سوء الحالة النفسية للفرد والتعرض للاكتئاب هنالك أنواع للتصبغ الجلدي النوع الأول بسبب العوامل الوراثية تظهر على هيئة الشامات والوحمات والنمش تظهر إما مع مرحلة الولادة أو مع أي مرحلة عمرية أخرى النوع الثاني هو النوع المكتسب مثل الكلف يحدث بسبب كثرة التعرض لأشعة الشمس او مع الحمل يصيب الكلف الوجه والقدمين وأجزاء من الجسم والأنف والشارب ومنطقة الجبهة.

أكثر الناس عرضه لتصبغات الجلدية هم السيدات بعد سن الثلاثين عامًا على الأخص ترجع أسباب ظهور تصبغات الجلد لعدد من العوامل الطبيعية والمكتسبة منها:

1- أصحاب البشرة السمراء لديهم قابلية عالية للإصابة بالاسمرار لديهم قابلية عالية جدًا لحدوث التصبغات الجلدية عن أصحاب البشرة الفاتحة بسبب زيادة خلايا التصيغ او نشاط التصبغ.

2- بسبب زيادة الاحتكاك في بعض الأماكن مثل أماكن تراكم الجلد الميت في الكوع والمفاصل حيث أن الاحتكاك يزيد من نشاط الخلايا الصبغية.

3- تظهر غالبًا في الأماكن المكشوفة من الجلد المعرضة للشمس باستمرار كالوجه والرقبة واليدين، حيث ان التعرض للأشعة الشمس فوق البنفسجية يزيد من انتاج هرمون الميلاتين الذي يتسبب في ظهور الكلف والنمش والبقع الجلدية الداكنة وتصبح أكثر وضوحًا لدى كبار السن من هم فوق 60 عامًا.

4- الكلف من أكثر الأمراض الجلدية التي تظهر في فترة الحمل حيث يصاحب تلك الفترة عددًا من التغيرات الهرمونية زيادة هرمون الاستروجين ومستويات هرمون البروجستيرون ووظائف الغدة الدرقية هو شائع ايضا مع النساء التي تتناول حبوب منع الحمل يعرف تلك النوع من التصبغ باسم الميلازما ايضا ينتشر تلك النوع مع الذكور الذين يخضعون للتأثير الخاص بالعلاج الهرموني.

5- نتيجة للضغوط النفسية تم ربط معدل التعرض للضغط النفسي والانفعال لظهور الشيخوخة المبكرة التي تتسبب في إحداث عدد من التغيرات بالجسم كالتصبغ الجلدي الذي يؤثر بالسلب على عمل الجهاز المناعي بكفاءة ايضا يسبب التعرض لمزيد من المشاكل الصحية على المدى البعيد حيث أظهرت دراسات علمية جديدة أن كثرة الضغط النفسي يتسبب في الحكة الجلدية التي تسبب الالتهابات وإخراج كمية من هرمون الميلانين الذي يسبب تصبغ الجلد .

6- تأثيرات الأدوية والسموم بسبب الإفراط في استعمال الأدوية الجلدية وتناول أنواع معينة من الأدوية والتعرض لسلسلة من المواد الكيميائية تسبب الإصابة بالالتهابات والاكزيما الجلدية وحب الشباب وتصبغ البشرة خاصة عند استخدام التاتو.

7- التغذية غير الصحية لتغذية دور كبير في حدوث التصبغ الجلدي فتناول العناصر الغذائية غير الصحية وشرب الكحول نجد تعرضهم للتصبغ الجلدي خاصة الذين لا يتناولون فيتامين د ومن لا يشربون الماء بكميات كافية للجسم.

طرق علاج التصبغ الجلدي: من أهم طرق العلاج التقشير الكيميائي عن طريق استخدام أحماض الوجه الموجودة في الأماكن غير المصبوغة من البشرة مما يحفز من إنتاج خلايا الجلد الجديدة عادة ما يتم استخدام التقشير الكيميائي لعلاج الكلف المرضي والعلاج بصفائح الدم الغنية بالبلازما من أهم النظريات في تجديد البشرة من خلال العلاج بتكوين بلازما الدم الغنية بصفائح الدموية وتحقن بالبشرة ثم تسبب إعادة التجديد مرة أخرى للبشرة علاج مايكروديرما التقشير الكيميائي لخلايا الجلد الميته والميلاتين الزائد تتم تلك العملية بجهاز خاص لإزالة خلايا الجلد السطحية تخفف من تصبغ الجلد اخر طريقة هي العلاج بالليزر لإصلاح المناطق التي تم تغير لونها دون حدوث تلف أو ضرر للطبقة الخارجية من الجلد ..

المصدر: المرسال