أخبار عاجلة
الرئيسية » مقالات وآراء » نضال معلوف : هناك عداء مستحكم بين كرامة الشعوب وكراسي الحكام

نضال معلوف : هناك عداء مستحكم بين كرامة الشعوب وكراسي الحكام

بالبنسبة لي لم اكن لاهتم من يحكم سوريا ، ففي بلداننا الضعيفة التي تضم مجتمع ضعيف وافراد مغلوب على امرهم لا يمتلكون اي قدرة ويعدمون كل الية لتقرير مصيرهم سيكون الى اجل غير مسمى الحاكم “ابن كلب” حرامي عديم الاخلاق ..

لن يصل الى الحكم في مثل بلداننا إلا  الوحوش والمرضى النفسيين ، والافضل ان نهتم ببناء انفسنا تقوية الروابط في مجتماعاتنا تعزيز الاخلاق .. الخ .. ريثما يغير التاريخ دورته فنكون شبه مستعدين ( نحن اولادنا .. احفادنا الله واعلم ) لبناء دولة ..

ولكن المشكلة بان الواحد منا ولو انه رضي بقليل العيش ومشي الحيط الحيط ويا رب السترة .. وبارك للحاكم بالحكم وغض الطرف عن سرقة مقدارت ارضه .. لا يتركون له كرامته ..

فالكرامة عندنا مثل شمعة تداريها .. تداريها .. ولا تعرف متى يأتي احدهم ( وما اكثرهم ) لينفخ ويطفئ شعلتها .. رجل مخابرات ، شرطي ، مدعوم .. جار من “هنيك” .. وفي كثير من الاحيان يرميها ارضا ويدوسها ..

يربط حكمانا بين استمرار حكمهم وانتزاع الكرامة منا.

عداء مستحكم بين كرامتنا وكرسيهم .. ويصبح الامر اكثر صعوبة كلما حقق الانسان النجاح .. يخشون من الشخص الناجح طبيبا شاعرا .. ممثلا .. كركوزا .. رقاصة .. اي شخص له القدرة على لم 100 شخص حواليه .. يخشونه ويكون هذا الشخص امام خيارين ام ان يتخلى عن كرامته ويصبح “عبد المأمور” واما ان يتم تحطيمه وتشويه سمعته .. سجنه او حتى قتله ..

لا اعرف كيف يمكن ان نحل هذه المعضلة فالانسان بلا كرامة ميت اصلا ( ليست عيشة ) والحاكم في بلادنا لا يمكن الا ان يكون مريض بعقدة النقص ولديه رهاب الاخر الذي ينظر اليه على انه العدو الذي سينتزع منه حكمه او سلطته .. وبالتالي لا يقبل بين رعيته الا بالعبيد ..

كم اتمنى ان يأتي حاكم يمتلك بعض الذكاء وسعة الافق لنبارك له الحكم . ويترك لنا رقعة من ارض الوطن نعيش فيها بكرامتنا ومعها حفرة تضم رفاتنا بعد ان نموت ..

تنويه : ماينشر على صفحة مقالات وآراء تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع