أخبار عاجلة
الرئيسية » صحة » ما سبب إرتفاع ضغط الدم رغم تناول الدواء ؟
ما سبب إرتفاع ضغط الدم رغم تناول الدواء ؟

ما سبب إرتفاع ضغط الدم رغم تناول الدواء ؟

يعرف ضغط الدم المرتفع بأنه ” المرض الصعب ” ، وهو المسمى كذلك بــ ” القاتل الصامت ” ، فإرتفاع ضغط الدم هو واحد من أخطر أمراض العصر ، وقد زاد معدل الإصابة بهذا المرض الخطير بين الكثيرين ، وقد بدأت تظهر مضاعفات المرض إلى جانب إنتشاره الكبير ، حيث يتسبب إرتفاع ضغط الدم في قتل الملايين سنويآ حول العالم كله ، لذلك فقد سمي القاتل الصامت ، كما أنه مرض صامت بالفعل ، فنسبة كبيرة من الأشخاص يعانون منه دون أن تظهر عليهم أية أعراض واضحة ، فيزيد المرض وتزيد مضاعفاته الخطيرة .

ودائمآ ما يراقب مرضى ضغط الدم المرتفع مستوى ضغط الدم لديهم ، لمنع إرتفاعه بشكل أكبر من المعدل الطبيعي ، وذلك من خلال تناول العلاجات والادوية في مواعيدها ، والإلتزام بنظام صحي وسليم ، لكن قد يتفاجأ بعض المرضى بأن ضغط الدم لديهم مرتفعآ بدرجة كبيرة على الرغم من أنهم يتناولون الدواء باستمرار وانتظام ، وتشكل هذه الحالة قلقآ لمرضى ضغط الدم ، فيتسائلون باستمرار ما الذي يجعل ضغط الدم يرتفع على الرغم من أنهم يتناولون الدواء وفي مواعيده ، ووفق الجرعات التي حددها الطبيب المعالج أيضآ .

ضغط الدم العنيد : عندما يتناول مريض ضغط الدم المرتفع أدويته بإنتظام ودون الإخلال بتعليمات الطبيب ، يسمى ذلك بضغط الدم العنيد ، حيث يحدث مقاومة من قبل ضغط الدم للعلاجات والادوية التي يتناولها المريض ، فيظل ضغط الدم مرتفعآ حتى بعد تناول العلاج ، وقد يرتفع بشكل أكبر مما كان عليه أيضآ ، فيسبب خوفآ وقلقآ للمريض ، ويعتبر الاسم العلمي لهذه الحالة والمتداول بين الأطباء هو ” ضغط الدم المقاوم ” ، فهو لا يستجيب بسهولة للعلاج .

وتعتبر هذه الحالة من أخطر حالات ضغط الدم المرتفع ، فقد يتعرض المريض للمضاعفات الصحية التي تنتج عن إرتفاع مستوى ضغط الدم لفترة طويلة دون أي استجابة للعلاجات والأدوية الطبية الممنوحة للمريض ، فضغط الدم العنيد هو أحد اخطر العوامل المؤدية إلى السكتة الدماغية ، وعجز القلب ، وأمراض أخرى بشرايين القلب ، والأوعية الدموية أيضآ .

ما سبب إرتفاع ضغط الدم رغم تناول الدواء ؟

عندما يتناول المريض أدويته في موعدها لكن يكتشف أن مستوى ضغط الدم لديه يرتفع ، أو على الاقل لا يتحسن ، فإن أول ما يسأل طبيبه عنه هو لماذا لا ينخفض ضغط الدم أو يستجيب لتناول الأدوية ، التي تكون جيدة وفعالة بشكل كبير ، والإجابة التي أكدها مختلف الاطباء هي أن بعض الحالات لضغط الدم المرتفع ، يكون مستوى ضغط الدم مرتفعآ لدرجة خطيرة ، كما أن مقاومة الشرايين للدم المتدفق من خلالها تكون كبيرة ، وهو ما ينتج عنه عدم استجابة الجسم للعلاج ، ففي هذه الحالة يحتاج المريض علاجآ من نوع خاص مناسب لحالته حتى يقوم بخفض مستوى ضغط الدم بأسرع وقت .

وهناك سببآ آخر يساهم في الكثير من حالات ضغط الدم العنيد ، فقد يقوم بعض الأطباء بوصف دواء للمريض لكن يكون الدواء ضعيف بالنسبة لحالة المريض ، أو يصف الطبيب جرعة تكون منخفضة فلا تحدث تغييرآ في مستوى ضغط الدم ، فيظل ضغط الدم مرتفعآ كما هو ، أو يتحسن بنسبة ضعيفة ، ويظل مرتفعآ مشكلآ خطر على حياة المريض وعلى صحته .

وبعض الحالات يرتفع مستوى ضغط الدم لديهم رغم تناول الدواء نتيجة أن هؤلاء الأشخاص لا يلتزمون بالغذاء المتوازن والسليم ،  فيتناول بعض الأشخاص الأطعمة الدهنية ، والاطعمة عالية الاملاح ، وبالتالي يزيد مستوى ضغط الدم بشكل كبير ، ولا يتمكن العلاج من إحداث تأثير واضح وملحوظ .

مضاعفات إرتفاع ضغط الدم رغم تناول الدواء : في حالة استمرار إرتفاع ضغط الدم لدى المريض مع تناول الدواء ، فقد يتعرض المريض للسكتة الدماغية الحادة ، او يحدث له تصلب في شرايين القلب ، كما يمكن أن يصاب المريض بالسكتة القلبية ، وغيرها من أمراض القلب الخطيرة .

كيفية علاج إرتفاع ضغط الدم رغم تناول الدواء : من المهم عندما يجد المريض أن مستوى ضغط الدم لديه مرتفعآ ولا تحدث أي استجابة للعلاج ، أو أن الاستجابة ضعيفة ، يجب ألا ينتظر طويلآ ، فمن المهم أن يسارع المريض بالتوجه إلى طبيبه ، وتكون أولى خطوات العلاج التي يقوم بها الطبيب هي إعطاء المريض دواء أقوى أو بجرعات أكثر من الدواء القديم ، ومراقبة تأثير الدواء على الضغط ، وفي الغالب يستجيب ضغط الدم للدواء القوي ، كما يلجأ الطبيب أيضآ لمنع المريض من بعض الأطعمة التي قد تكون سببآ من أسباب عدم استجابة الجسم للدواء ، كالاطعمة الغنية بالصوديوم وغيرها .

المصدر: المرسال