أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون إيرانية » إيران تعترف بشكل رسمي امتلاكها مصنعاً للصواريخ في حلب
إيران تعترف بشكل رسمي امتلاكها مصنعاً للصواريخ في حلب

إيران تعترف بشكل رسمي امتلاكها مصنعاً للصواريخ في حلب

أخبار السوريين: كشف رئيس هيئة الأركان المشتركة في القوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد حسين باقري عن أن إيران أسست خلال السنوات الماضية أرضية لصناعة صاروخية في سوريا بحيث يتم إنتاج صواريخ في محافظة حلب شمالي سوريا.

ونقلت وكالات أنباء عن باقري قوله إن ميليشيا “حزب الله” اللبناني استخدمت صواريخ إيرانية الصنع في حلب خلال الحرب الإسرائيلية على لبنان في تموز 2006.

يشار هنا أن زعيم ميليشيا “حزب الله” حسن نصر الله أقر في نهاية حزيران الماضي، بأن مرتزقته يحصلون على “الصواريخ التي يهدد بها إسرائيل من إيران”.

وكشف باقري عن حصول إيران على صواريخ باليستية من سوريا وليبيا خلال حرب الخليج الأولى، وقال إن تلك الدول كانت تتفاخر بتزويدها إيران بصواريخ.

وأضاف باقري أن إيران بعد استيراد الصواريخ من سوريا، وصل بها الأمر إلى صناعة الصواريخ في ضواحي حلب.

وتعد هذه أول مرة يكشف فيها مسؤول عسكري رفيع عن وجود مصانع أسلحة إيرانية على أرض دولة أجنبية هي سوريا، لكنه لم يحدد توقيت إنتاج تلك الصواريخ ولا نوعية أو مدى الصواريخ التي أنتجها الحرس الثوري في تلك المنطقة، لكنه أشار إلى مجمع صناعي يتوقع أن يكون قرب المدينة الصناعية التي شهدت معارك شرسة بين قوات الأسد والميليشيات الشيعية والجيش السوري الحر، حيث فقدت إيران عدداً كبيراً من عناصرها في تلك المنطقة، وفق صحيفة الشرق الأوسط.

وأدلى باقري بتصريحاته خلال مراسم أقيمت بمناسبة الذكرى الخامسة لمقتل العقل المدبر للبرنامج الصاروخي الإيراني “حسن طهراني مقدم” وعدد غير واضح من قوات الحرس الثوري في نوفمبر (تشرين الثاني) 2011 ، في تفجير مستودع للصواريخ الباليستية في ملارد غرب طهران أثناء تجريب صاروخ باليستي إيراني، ورجحت مصادر إعلامية حينها مقتل 27 من اختصاصيي الصواريخ في الحرس الثوري خلال التفجير الذي هز مناطق في العاصمة طهران. واتهمت وسائل إعلام الحرس الثوري جهاز المخابرات الإسرائيلي الموساد بالقيام بتفجير مصنع ملارد للصواريخ الباليستية.

ومن شأن إعلان باقري خلط الفرضيات حول توقيت التواجد العسكري الإيراني في حلب. وكان يعتقد أن تلك القوات دخلت الأراضي السورية مع بدء العمليات العسكرية لقمع الثورة السورية في 2011.

المصدر: أخبار السوريين