أخبار عاجلة
الرئيسية » حكايات من سوريا » كيف زور حافظ الأسد انتخابه 1971 في محافظة درعا بشهادة وزير اعلام سوري سابق
الوزير السابق  محمد الزعبي ( يسار ) برفقة الرئيس الجزائري الراحل هواري بو مدين

كيف زور حافظ الأسد انتخابه 1971 في محافظة درعا بشهادة وزير اعلام سوري سابق

شهادة شاهد عيان
الدكتور محمد الزعبي بمناسبة انتخابات الرئاسة في امريكا يذكر لنا هذه التفاصيل حول انتخاب حافظ الاسد و كان هو شاهد عيان عليها.

 

https://play.google.com/store/apps/details?id=com.syria.jmyz_ufqecwxydcjftw

 

حافظ الأسد وأكذوبة صندوق الإقتراع ،
يعتبر الأسديون أن أسدهم قد وصل إلى ” كرسي ” الرئاسة عن طريق صندوق الإقتراع (!!) حسناً ، فليستمع إليّ هؤلاء الأسديون ، كشاهد عيان ، يأمل إنشاء الله أن يكون صادقاً :


حوالي ظهر يوم الاستفتاء الرئاسي في سورية ، وآظنه كان يوم ١٢/٣/١٩٧١ ، قرع جرس باب بيتي الكائن في المساكن الشعبية الكائنة على طريق درعا – مزيريب ، وإذ بمحافظ درعا الأخ عادل حسون ( لاأعرف إذا كان مازال على قيد الحياة ) هو من قرع الجرس ، رحّبت به ، فبادرني بالقول ، أسرع بالقهوة ، نفذت رغبته ، وبينما كنت أحتسي وإيّاه القهوة ، سألته ، ماخطبك ؟ ، أراك مضطرباً ؟ .

 

فروى لي عادل حسون ( محافظ درعا ) مايلي : يوجد في مركز المحافظة ، لجنة حزبية للإشراف على الاستفتاء الرئاسي ، وعلى رأس هذه اللجنة السيد طه الخيرات (رحمه الله ) عضو القيادة القطرية وتبين من نتائج الاستفتاء في مدينة درعا أي ” صندوق الإقتراع ” أن المشاركة كانت بحدود ١٣٪ ، وإذن فان من قبل بحافظ رئيساً هم هؤلاء المقترعون ال ( ١٣٪ ) .( على فرض أنهم جميعاً صوتوا له )

 

فاقترحت على اللجنة الحزبية ، أن نرفع هذه النسبة الى ٥٧٪ ( إذا لم تخني الذاكرة ) ، فصاح عضو القيادة القطرية منتفضاً ، أتريدون أن تفضحوني أمام الرفيق حافظ ؟! ، وبعد قليل من النقاش اتفقنا على أن نسأل السيد وزير الداخلية ( وكان يومها علي ظاظا على ماأعتقد ) .

 

سألنا السيد الوزير هاتفياً فكان جوابه ، أن نسبة الموافقة في كافة المحافظات كانت (٩٩.٩٩) عدا محافظة طرطوس ، فقد كانت النسبة فيها ( ١١٠٪) (!!). ، عندها قلت لأعضاء اللجنة ، أنا منسحب ( محافظ درعا عادل حسون ) ، ولكم أن ترفعوا النسبة إلى الحد الذي تريدونه ، ثم أتيت لأشرب القهوة عندك .

 

( وفعلا فقد رفعوها ولكن الى ٩٧ فاصلة كذا ، وليس إلى ٩٩ فاصلة ٩٩ ) كما هي حال المحافظات الأخرى !!.

تنويه : ماينشر على صفحة حكايات من سوريا تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع