أخبار عاجلة
الرئيسية » وثائق وبيانات » بيان صحفي حول فعاليات فريق “مجموعة العمل لأجل المعتقلين السوريين”
1

بيان صحفي حول فعاليات فريق “مجموعة العمل لأجل المعتقلين السوريين”

بيان صحفي
17-11-2016
بروكسل
_________________________________

أنهى أمس وفد من فريق “مجموعة العمل لأجل المعتقلين السوريين” زيارة استغرقت يومين إلى بروكسل، حيث التقى مع ممثلي الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ومسؤولين من الاتحاد الأوروبي ونواب من البرلمان الأوروبي، وضغط الفريق أثناء زيارته لتفعيل سياسة واضحة ونشطة للاتحاد الأوروبي بشأن المعتقلين السوريين.

وقال المتحدث باسم المجموعة صخر إدريس “هدفنا الرئيسي هو تخفيف معاناة الشعب السوري، في اجتماعاتنا كنا نحفز أصدقاءنا الأوروبيين على إيجاد وسيلة لحماية المدنيين في سوريا، واستخدام نفوذهم على روسيا وإيران للضغط بدورهم على نظام الأسد من أجل إيقاف تنفيذ جميع أحكام الإعدام الصادرة بحق المعتقلين، والسماح لمراقبين دوليين بالوصول الفوري إلى جميع أماكن الاعتقال، بعد قناعتنا بأن نظام الأسد لم يلتزم جدياً بإطلاق سراح المعتقلين.

وأكد الفريق خلال اجتماعاته في بروكسل على واجب الاتحاد الأوروبي في الضغط على جميع الأطراف بخصوص إيقاف الاعتقال اللاشرعي للمدنيين السوريين.

إن اعتقال الآلاف من الأبرياء السوريين وتعذيبهم في مراكز الاعتقال التابعة لنظام الأسد في جميع أنحاء سوريا، بالإضافة إلى المعاناة من الهجمات العشوائية اليومية ضد المدنيين، تدفع السوريين إلى الهرب ويزيد من أزمة اللاجئين في أوروبا، كما يؤثر ذلك سلبياً على نفسية السوريين الذين فروا حفاظاً على سلامتهم.

وأضاف صخر إدريس: “كما تطرقنا إلى ضرورة تشكيل محاكم محلية ودولية خارج مجلس الأمن لرفع دعاوي من قبل “المعتقلين السابقين” المقيمين في أوربا على الاجهزة الامنية في سوريا، وتشكيل نوع من الضغط خارج الفيتو الروسي الصيني.

تعتبر أوروبا في طليعة المتأثرين من الكارثة السورية، لذا طلبنا من قيادة الاتحاد الأوروبي إيجاد آلية تعويض لعائلات المعتقلين والمفقودين والمختطفين، بما في ذلك الدعم النفسي للمعتقلين السابقين الذين فروا من سوريا بعد الإفراح عنهم، وفي هذا الصدد فإننا نرحب بالتزام النواب الذين التقيناهم في البرلمان الأوروبي بدعم نداءاتنا في إحراز تقدم ملموس بملف المعتقلين في سوريا، كما دعونا الاتحاد الأوروبي لإنشاء محكمة دولية خاصة بسوريا للمساعدة في تحقيق العدالة والمساءلة المطلوبة في الشأن السوري.

وفي نهاية الاجتماعات تم مناقشتنا بمسودة قرار سيصدر خلال الأيام القادمة عن الاتحاد الأوربي يدعو إلى الضغط من أجل إحراز تقدم في قضية المعتقلين السوريين وعدة بنود أخرى تخص وضع المعتقلين داخل تلك المعتقلات.

تنويه : ماينشر على صفحة وثائق وبيانات تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع