أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » ثمانون قتيلا في يوم دام آخر بحلب
ثمانون قتيلا في يوم دام آخر بحلب

ثمانون قتيلا في يوم دام آخر بحلب

ارتفع عدد قتلى الغارات على حلب اليوم الجمعة 18-11-2016 إلى أكثر من ثمانين قتيلا، كما سقط عدة قتلى في دمشق وريفها جراء القصف، مع استمرار المعارك بمحيط العاصمة.

ونقل مراسل الجزيرة عن الدفاع المدني في حلب أن ثمانين شخصا على الأقل قتلوا وأصيب 150 في غارات وقصف كثيف للنظام السوري على حلب وريفها.

وقال المراسل إن من بين القتلى سبعة من عائلة واحدة قضوا في غارة استهدفت منزلهم بقرية “كفر جوم” غربي حلب، مما يرفع عدد القتلى خلال ثلاثة أيام إلى أكثر من 170 قتيلا.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن مستشفيين ميدانيين دمرا في حلب جراء القصف الجوي، وأن الغارات استهدفت أحياء حلب الشرقية بمختلف أنواع القنابل الفراغية والصواريخ المظلية والبراميل المتفجرة، فضلا عن الغازات السامة التي تسببت في 12 حالة اختناق بين المدنيين.

من جهة أخرى، شن طيران النظام غارات استهدفت حي جوبر بدمشق ترافقت مع قصف مدفعي عنيف، كما تعرض حي القابون لقصف مدفعي أدى لسقوط قتيل وعدة جرحى، بينما سقطت قذائف هاون على أحياء باب توما والمزرعة والمزة والمهاجرين وأدت أيضا لسقوط قتيل وجرحى.

أما ريف دمشق فشهد غارات يعتقد أن الطيران الروسي شارك فيها، وذلك في مناطق عدة بالغوطة الشرقية، مما أدى لمقتل ستة أشخاص -معظمهم أطفال- في بلدة جسرين، إضافة لأربعة قتلى ببلدة دوما، في حين تقدمت فصائل المعارضة في بلدة ميدعاني وتصدت لهجوم في بلدة المحمدية وقتلت عدة جنود للنظام.

وقالت شبكة شام إن الغارات شملت عدة بلدات في ريفي حماة وإدلب وجبل الأكراد باللاذقية، مضيفة أن القصف المدفعي شمل أيضا مناطق متعددة بما فيها حي الوعر بحمص وبلدات في ريف درعا، مما أدى لسقوط جرحى.

المصدر: الجزيرة نت