أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون الإرهاب » هل ستؤثر المخاوف الأمنية على أسواق أعياد الميلاد بالمانيا؟
هل ستؤثر المخاوف الأمنية على أسواق أعياد الميلاد بالمانيا؟

هل ستؤثر المخاوف الأمنية على أسواق أعياد الميلاد بالمانيا؟

توقعت نتائج استطلاع رأي ان تكون إجراءات الأمن داخل أسواق عيد الميلاد (الكريسماس) في ألمانيا هذا العام أكثر تشددا مقارنة بإجراءات العام الماضي، لكن هل سيحجم العملاء عن الذهاب إلى هذه الأسواق بدافع الخوف؟

كشفت نتائج استطلاع لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن إجراءات الرقابة داخل أسواق عيد الميلاد في بعض المدن الألمانية ستكون أكثر تشددا مقارنة بالإجراءات التي تم اتخاذها في العام الماضي. ووفقا لهذا الاستطلاع، فإن الشرطة في الكثير من المدن تعتزم نشر أفراد دورية بعضهم بالزي الرسمي والبعض الآخر بالزي المدني، كما سيتم الاستعانة بالكثير من أفراد الأمن من القطاع الخاص في العديد من أسواق الكريسماس.

وأظهرت نتائج الاستطلاع أن الكثير من أصحاب المحال في هذه الأسواق يستبعدون أن يحجم العملاء عن الذهاب إلى أسواق الكريسماس بدافع الخوف.

وأوضحت النتائج أن سيناريوهات التهديد في مدينة فرانكفورت تلعب دورا أقل مما كان عليه الحال في العام الماضي، كما أظهرت النتائج أن السلطات في شتوتجارت وهامبورج متأهبة لكنها لم تغير من خططها.

وحسب النتائج، فإن السلطات في مدينة برلين ستبقي على مستوى التأمين الذي كان في العام الماضي داخل أسواق الكريسماس.

في المقابل، ستنشر السلطات في مدينة كولونيا المزيد من أفراد الأمن والشرطة عند ساحة الكاتدرائية، وتعد هذه الخطوة جزءا من خطة جديدة أعدتها السلطات بعد الاعتداءات الجماعية التي تعرضت لها نساء ليلة رأس السنة في هذا المكان.

ع.ج.م/ح.ع.ح (د ب أ)

المصدر: دويتشه فيله