أخبار عاجلة
الرئيسية » فرفش » وزير الداخلية يكرّم بطلاً رياضياً مواليا بغطاءٍ لفراشه / يمكن اعتبره شخاخ هههههههه
أبدى عزمه على مغادرة البلاد  و “بإذن الله الشرشف مارح يوقف بطريقي

وزير الداخلية يكرّم بطلاً رياضياً مواليا بغطاءٍ لفراشه / يمكن اعتبره شخاخ هههههههه

لم يتحمّل لاعب المنتخب السوري في رياضة “بناء الأجسام”، سليمان الزقة، ما اعتبرها “إهانة” تلقاها من وزير الداخلية في حكومة النظام “محمد الشعار” الذي أرسل له هديةً لا تليق بأن يقدّمها أفقر الناس وأوضعهم.

“شرشف” أو غطاء السرير، هي الهدية “الثمينة” التي أرسلها الشعار إلى لاعب ومدرب “بناء الأجسام” ابن محافظة طرطوس، والذي يجاهر بولائه المطلق لنظام بشار الأسد. فجعلته يفكّر جدياً بالخروج من البلاد كما قال.

صدمة لاعب المنتخب عبّر عنها في منشورٍ على حسابه الخاص في “فيسبوك”، فقال بالعامية “من وين بدي بلش ما بعرف… المهم تم اليوم تكريمي من قبل السيد وزير الداخلية وأخر شغله بتوقعها انو يكون بقلب الهدية شرشف، على أي حال شكرا سيدي الوزير على شراشفكم الدافئة، والتحفيز القوي.

وجاء هذا التكريم –إن صحّت التسمية- بعد أيام من إلغاء بطولة غرب آسيا، التي كان من المفترض أن يشارك فيها “الزفة” ممثلا لسوريا، فكانت صدمة إلغاء البطولة، ثم صدمة الشرشف، على حدّ تعبير “الزفة”.

وأردف بالقول إنه لن يمثّل المنتخب بعد اليوم، “ومن الآن سألعب الرياضة لي فقط، وتحرم علي المشاركات بسوريا متل ما حرم علي اني أستعمل هذا الشرشف.”

وختم بمطالبة أصدقائه بنشر قصّته على أوسع نطاق “لعل وعسى تحظى أبطالنا ورياضتنا بتكريم يكون أرقى”.

وفي منشورٍ لاحقٍ، أبدى “الزفة” عزمه على مغادرة البلاد معرباً عن أمله بوصول العالمية، و “بإذن الله الشرشف مارح يوقف بطريقي