أخبار عاجلة
الرئيسية » مدونات Blogs » حمزة رستناوي: حمزة رستناوي في محاضرة عن المنطق و محنة السوريين! في الرياض
399

حمزة رستناوي: حمزة رستناوي في محاضرة عن المنطق و محنة السوريين! في الرياض

ضمن نشاطات و فعاليات الجالية السورية في منتدى الحوار الوطني الديمقراطي السوري في مدينة الرياض ألقى الباحث الدكتور حمزة رستناوي بتاريخ 18.11.2016 محاضرة بعنوان ( ماذا يقدم المنطق لمحنة السوريين؟ ) و قد أدار الحوار الشاعر ماجد الأسود ,حيث تلاها العديد من المداخلات ذات الصلة بالمحاضرة , بالإضافة لأمسية شعرية شارك فيها : ماجد الأسود و عبد العزيز الفريج و حمزة رستناوي. و من ثمّ فقره موسيقية للدكتور صمود العمر.
قدّم الدكتور رستناوي محاضرته من خلال عرض سلس, رغم أن موضوع المنطق من المواضيع التخصصية والصعبة إلا أن تقنية التقديم والتدعيم الدائم بالأمثلة من الواقع السوري الراهن جعل الموضوع شيقاً ومفيدا.
و قد توزّعت المحاضرة على المحاور التالية: تساؤلات : سوريا و ثورة اللا منطق! – اللا منطق هو أيضا مشمولٌ في المنطق- مُبرّد ( راديتر) المنطق- المنطق علم معياري و تفكير نقدي- منطق أم مناطق- المنطق الأرسطي كتفكير استدلالي- برهان الحدوث و البرهان الصوري- الخطاب الجدالي/ السفسطائي , ومجزرة الكيماوي في الغوطة نموذجا- المغالطات المنطقية و السوفسطا – مغالطة عدم التلازم مع التمثيل عليها بنسق: كلّ العلوي شبّيح , كل السنّي ارهابي, و البحث عن ميزان للعنصرية (إذا كنت تعتقد بأنّ كل العلوي شبّيح – إلا من رحم ربّي – و كلّ السنّي جيد فأنتَ عنصري. إذا كنت تعتقد بأنّ كل السنّي ارهابي- إلا من رحم ربي – و كلّ العلوي طيّب فأنت أيضا عنصري, أو بصياغة أخرى (كل من ينتمي الى المجوعة س هو جيد أو كل من ينتمي للمجموعة ع هو سيء).
مغالطة التقسيم الخاطئ – مغالطة التحريف أو رجل القش – مغالطة الاحتكام الى التجربة الشخصية مغالطة القنّاص – مغالطة الاحتكام الى سُلْطَة- مغالطة سدّ الذرائع – مغالطات التماس المشاعر- المنطق الأرسطي بين الصوريّة و الجوهرانيّة-هل الانسان كائن منطقي أصلا- عوائق التفكير العقلاني : السلطة و المجتمعات الدينية المغلقة و غير البالغين – قصور المنطق و المقاربات العقلانية. و في النهاية جاءت اجابة المحاضر على سؤال: ماذا يقدّمُ المنطقُ لمحنةِ السوريين؟
– من الصعوبة بمكان أن تغُش و تحتال , على إنسان لديه معرفة مُسبقة بأساليب الغش و الاحتيال.