أخبار عاجلة
الرئيسية » معلومات عامة » ما هو تحليل الخصوبة AMH وهو ” تحليل مخزون المبيض “

ما هو تحليل الخصوبة AMH وهو ” تحليل مخزون المبيض “

يعاني العديد من الأشخاص من مشكلات في الإنجاب ، وتتعرض السيدات للعديد من المشكلات الصحية التي تقف عائقآ أمام قدرتها على الحمل والإنجاب بشكل طبيعي ، وهو ما يعتبر مشكلة خطيرة يجب العمل على علاجها والتخلص منها ، وللتأكد من ما إذا كانت المرأة تعاني من مشكلة حقيقية تتعلق بالخصوبة وتستلزم علاج وتدخل طبي ، هنا يأتي دور التحاليل الطبية الخاصة بالخصوبة ، والتي بالإعتماد عليها يتحدد أسباب المرض ، ومدى خطورته ، وطرق العلاج المناسبة له ، ومن أهم تحاليل الخصوبة ، التي تعرفها النساء وتحتاجها في الكثير من المشكلات هو تحليل AMH .

ما هو تحليل AMH ؟

يعتبر تحليل AMH من أهم تحاليل الخصوبة التي يعتمد عليها الاطباء ويهتم بها الكثير من المرضى على مستوى العالم كله ، ويعتبر اسم هذا التحليل هو إختصار لكلمة ANTI MULLERIAN HORMONE ، وهو ” تحليل مخزون المبيض ” ، حيث يقوم هذا التحليل من خلال الكشف عن هذا الهرمون في الدم وعن نسبته معرفة المخزون الموجود في المبيض من البويضات ، فمن المعروف أنه مع التقدم في العمر يقل عدد البويضات التي تنتجها المبايض شهريآ ، وكلما قلل مخزون المبايض يقل هذا الهرمون في الدم ، والعكس صحيح .

متى يتم إجراء تحليل AMH : يلجأ الأطباء لعمل هذا التحليل للسيدات التي تأخر لديها الإنجاب دون سبب واضح ، كما يتم عمله للسيدات التي تنوي إجراء أطفال الأنابيب ، كما يتم عمله للسيدات اللاتي تعانين من تكيس النبايض ، وذلك لمعروفة مخزون البويضات داخل المبيض ، كما أنه يفيد في مساعدة السيدة المقبلة على الإنجاب في عمر متأخر نسبيآ ، لمعرفة ما إذا كان التبويض مازال مناسبآ أم لا .

وقت إجراء تحليل AMH : يتم إجراء هذا التحليل في أي وقت من أوقات الشهر ، فهو لا يرتبط بيوم محدد من أيام الدورة الشهرية ، ولا يتم الصيام قبل إجراءه أو إتخاذ أي إجراءات استثنائية له ، كما أنه يتم من خلال سحب عينة بسيطة من الدم ، وتظهر النتيجة في خلال يوم على أقصى تقدير .

متى يزيد أو ينخفض مستوى AMH في الدم ؟

تنخفض قيمة هذا الهرمون الهام في الدم عند السيدات مع التقدم في العمر ، فمن المعروف أن مخزون المبايض ينخفض كلما تقدمت السيدة في العمر ، وهذه الحالة هي حالة طبيعية لا تستوجب أي علاج .

وتزيد قيمة هذا الهرمون أيضآ عن الحد الطبيعي إذا كان عدد الحويصلات الصغيرة أو البويضات الصغيرة والتي تكون أقل من 8 مم كبير ، وهذه الحالة تشير إلى وجود مشكلة تستوجب العلاج ، وتشير النتيجة المرتفعة إلى أن السيدات المرتفع الهرمون لديهم يمكنهم اللجوء لإجراء أطفال الأنابيب ، فمخزون البويضات لديهم كبير .

لكن في الوقت نفسه لا يجب أن نجزم بأن زيادة مخزون البويضات تعني أن هذه البويضات جيدة ، وتصلح للحمل الطبيعي ، فقد يكون المخزون كبير ، لكن جودة البويضات ليست بالشكل المطلوب .

نتائج تحليل هرمونAMH الطبيعية :

1 – يكون  المستوى الطبيعي  من (1.5 – 4.0  ) نانو غرام لكل واحد مليليتر .

2 – لو كان الهرمون في الدم أقلّ من المستوى الطبيعي يكون من (1.0 –1.5 ) نانو غرام لكل واحد مليليتر .

3 – في حال المستوى المنخفض يكون من (0.5 –1.0 ) نانو غرام لكل واحد مليليتر .

4 – وفي بعض الحالات يكون مستوى الهرمون منخفضآ جدآ ، فيصل إلى (أقل من0.5 ) نانو غرام لكل واحد مليليتر .

أهمية إجراء تحليل AMH :

1 – يعتمد الأطباء على هذا التحليل في حالة إقدام السيدة المتزوجة على عمل الحقن المجهري ، أو اطفال الانابيب .

2 – كما يفيد عمل التحليل في تشخيص المشكلة وتحديد العلاج المناسب لها .

3 – للتعرف على مدى استجابة المبيض لمنشطات التبويض ، فبعض المبايض لا تستجيب بسهولة للتنشيط ، كما أنه يحدث لدى بعض السيدات ما يسمى بفرط التنشيط والذي يستوجب الكشف عنه بهذا التحليل لتغيير خطة العلاج ، بما لا يضر السيدة .

4 – يتم الإعتماد عليه لمعرفة الجرعة المناسبة من منشط التبويض التي تمنح للمرأة .

المصدر: المرسال