أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » اتفاقٌ يقضي بتهجير ثوار مدينة التل بريف دمشق
1

اتفاقٌ يقضي بتهجير ثوار مدينة التل بريف دمشق

توصلت قوات النظام وكتائب الثوار في مدينة التل المحاصرة بريف دمشق إلى اتفاق اليوم السبت (26 تشرين الثاني/نوفمبر)، يقضي بخروج من يرغب من ثوارها إلى أي منطقة شاء، وتسوية أوضاع البقية، مقابل فك الحصار عن المدينة، وإيقاف الحملة العسكرية عليها.

وأفادت صفحة “تنسيقية مدينة التل”، من خلال حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي، بأنه تم التوصل إلى اتفاق بين الفصائل والنظام والتوقيع على بنوده التي تضمنت خروج من يريد الخروج من الثوار بسلاحهم الفردي لأي منطقة يختارونها، وتسليم السلاح الباقي بالكامل، وتسوية وضع المطلوبين رجالاً ونساءً.

وأضافت بأن الاتفاق نص أيضاً على تسوية وضع المتخلفين عن الخدمة الإلزامية، ويعطى مدة 6 أشهر وبعدها إما يرجع لخدمته أو يخرج إلى خارج المدينة، كذلك بالنسبة للمنشقين عن قوات النظام، إلا من خرج على الإعلام بتصوير وأعلن انشقاقه، فلا يحق له الرجوع لخدمته.

وتعهدت قوات النظام في المقابل بفتح طريق التل بالكامل، وفتح طريق منين أمام المدنيين، كما تعهدت بعدم دخولها أو الأمن أو الشبيحة إلى داخل المدينة إلا إذا كان هناك بلاغ بوجود سلاح في مكان محدد، وألا يدخلوا إلا بمرافقة اللجنة التي ستشكل من 200 شخص لحماية البلد، يتم اختيارها من قبل لجنة التواصل، تحت أمر الجهاز الأمني للنظام، ويسلم كل شخص سلاحه إلى النظام.

أما المعتقلين، فأشار المصدر إلى أن قوات النظام لم تتعهد بإخراجهم، لكن من الممكن أن يكون هناك محاولة لذلك.

وكانت قوات النظام بدأت باستهداف مدينة التل المحاصرة ومحاولة اقتحامها منذ عدة أيام، وجرت جولة مفاوضات مع قوات النظام بعدها لإيقاف القصف على المدنيين إلا أنها لم تنجح، وسط تعنت قوات النظام وتخيير الثوار بين الخروج من المدينة وبين اجتياحها عسكريا، وتم الاتفاق على هدنة ليومين انتهت مساء أمس، إلا أن قوات النظام لم تلتزم بها وحاولت عدة مرات اقتحام المدينة، فتصدى لها الثوار وأوقعوا في صفوفها أكثر من 20 قتيلا.