أخبار عاجلة
الرئيسية » اخترنا لكم » أسلوب قيادتك يحدد معدل استهلاكك للوقود.. فاحذر هذه الأفعال
أسلوب قيادتك يحدد معدل استهلاكك للوقود.. فاحذر هذه الأفعال

أسلوب قيادتك يحدد معدل استهلاكك للوقود.. فاحذر هذه الأفعال

مع ارتفاع أسعار الوقود في الكثير من الدول العربية وبدأت العديد من شركات السيارات الاتجاه نحو استخدام الطاقة النظيفة بهدف حماية البيئة ،ولكن حتى الآن لم يتمكنوا من تحقيق ذلك على ارض الواقع ، بينما توصل عدد من خبراء السيارات إلى بعض الطرق التي تساعد على توفير قدر كبير من استهلاك الوقود أثناء القيادة، والتي قد تصل إلى ثلث كمية الوقود المستهلكة تقريباً ، ويعد العامل الاهم لتوفير كمية الوقود بالسيارة هو اساليب القيادة التي يتبعها السائق اثناء القيادة ، والتي تساعد على توفير الوقود او استهلاك كمية مضاعفة منه ، ولمزيد من التوضيح حول هذا الامر ، اليك عزيزي القارئ السطور التالية

حيث أكد خبراء السيارات أن قائد السيارة يمكنه ان يوفر بنفسه كمية كبيرة من الوقود المستهلك بالسيارة أثناء القيادة من دون الإتكال كلياً على الأنظمة التكنولوجية المساعدة، وذلك وفقاً لتصريحات الهيئة الفنية الألمانية لمراقبة الجودة ، والتي اشارت إلى انه عندما يقوم قائد السيارة بالنقل إلى التعشيقة التالية مبكراً من دون الضغط على المحرك السيارة لبذل مجهوداً اضافياً ، فهذا الأمر يساهم بشكل كبير في توفير كمية كبيرة من الوقود المستهلك بالسيارة أثناء السير على الطرق ، هذا بالإضافة إلى أن دوران المحرك، سواء كان يعتمد على البنزين أو الديزل بعدد منخفض من اللفات ، فهذا الأمر لم يمثل أي مشكلة على قوة المحرك أثناء القيادة على الإطلاق؛ وعن السبب في ذلك فيرجع إلى أن المحركات الجديدة الذي يتم تزويد السيارات الحديثة بها يتم تصميمها بهذه الطريقة بحيث توفر عزم دوران كافٍ عند الدوران  أي أنه يقوم بالدوران بعدد منخفض من لفات ، مما يساهم في التقليل بقدر كبير من استهلاك السيارة للوقود ، وخاصة اثناء القيادة على الطرق الاكثر ازدحاماً ، ولكن ربما يؤدي ذلك إلى بعض الأضرار بقواعد  المحرك، وذلك نتيجة تعرض المحرك للاهتزازات أو حركات الرجرجة. وتكمن المشكلة عندئذ في أن هذه الاهتزازات تمتد إلى حيز المحرك بالكامل ، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة نسبة تآكل أجزاء المحرك بالسيارة  ، وذلك من خلال تزايد العبء والإجهاد على محمل العمود المرفقي  بالسيارة ، هذا بالإضافة إلى تلف طبقة التزليق بالزيت.

لذلك ولتجنب تعرض محرك السيارة الى الأضرار الناتجة عن تقليل عدد لفات المحرك ، بالإضافة إلى التقليل من معدل استهلاك الوقود أثناء القيادة ، فينصح خبراء السيارات بأن يجب ألا يزيد عدد لفات المحرك عن أكثر من 2000 لفة في الدقيقة ، وخاصة عند القيادة على السرعات المنخفضة ، بالتالي يقوم المحرك بالتشغيل بسلاسة مطلقة وسيعمل ذلك على توفير استهلاك الوقود بالسيارة .

وعن الطريقة الثانية التي يمكن من خلالها الاستعانه بها لتوفير الوقود هو اقتراح النقل إلى التعشيقة التالية مبكراً، إليكم بعض النصائح التي يمكن اتباعها من أجل توفير أكبر نسبة من استهلاك الوقود أثناء القيادة :

نصائح للتقليل من استهلاك الوقود أثناء القيادة

1- ينصح بإستخدام مكيف الهواء أثناء القيادة على السرعات البسيطة ، وذلك لتفادي المقاومة الهوائية أثناء القيادة ، حيث تؤدي النوافذ المفتوحة زيادة إلى استهلاك الوقود مقارنة بالقيادة والنوافذ مغلقة مع تشغيل مكيّف الهواء.

2- كما ينصح بنفخ الإطارات تبعا للمستويات الموصى بها ، مما يساعد على توفير استهلاك الوقود ما بين 15 الى 30 % من استهلاك الوقود .

3-  كما ينصح بعدم القيادة على سرعات عالية ، فهي من أهم الأسباب التي تزيد من استهلاك الوقود بالسيارة .

4- عدم نقل الأغراض غير الضروريّة معكم.

5- التفكير في استبدال مركبتكم التي تستهلك كميات هائلة من الوقود بسبب كبر حجم محركها وقدمه.

المصدر: المرسال