أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » القرداحة تحت النار والحريق واسع ومفتعل / الروس ساعدوا في فلسطين فهل سيساعدو نظام الأسد
القرداحة تحت النار والحريق واسع ومفتعل / الروس ساعدوا في فلسطين فهل سيساعدو نظام الأسد

القرداحة تحت النار والحريق واسع ومفتعل / الروس ساعدوا في فلسطين فهل سيساعدو نظام الأسد

لم تمض أيام على إخماد حرائق أكلت الحجر والشجر، وهجّرت البشر في السفوح المطلة على مدينة القرداحة بريف اللاذقية الشمالي، حتى عادت من جديد ولكن (بفعل فاعل)، بحسب مصادر موالية.

1

وقالت مصادر موالية، إن الحرائق اندلعت في الاحراش الموجودة بجبال القرداحة، إلا أن النيران امتدت بسرعة كبيرة بفعل الرياح التي تهب في تلك المناطق، حيث بدأ سكان القرى الموجودة في الجبال بالنزوح، وسط مناشدات أطلقها الدفاع المدني في اللاذقية لوحدات الإطفاء في حمص وحماة ودمشق، في حين شوهدت مروحيات تلقي مواد رذاذية فوق الجبال ولكن دون جدوى.

2

وأعلنت فرق الطوارئ التابعة للنظام يوم الخميس الماضي، عن تمكنها من إخماد حرائق “جبل الأربعين، جبل العرين، القلمون، خريبات الخشخاشة، الطيبة، ” تم اخمادها بشكل كامل مع استمرار عمليات التبريد، وبالتعاون مع فوج إطفاء اللاذقية وحماة.

3

وأسفرت الحرائق خلال الأسبوع الماضي، عن دمير 5 قرى بحيث أصبحت غير صالحة للسكن نهائياً، فضلاً عن حرق شبكات التوتر العالي المغذية للقرى وقطعها لشبكات الاتصالات وتدمير أبراج التغطية، فضلاً عن إحراقها العديد من المقاصف والمطاعم الموجودة في تلك الجبال.

4