أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » مجزرة مروعة ترتكبها قوات النظام بحق تجمع للنازحين في حي جب القبة المحاصر في حلب الشرقية
سقوط 45 شهيداً غالبيتهم نساء واطفال ومسنين

مجزرة مروعة ترتكبها قوات النظام بحق تجمع للنازحين في حي جب القبة المحاصر في حلب الشرقية

استشهد وجرح العشرات من المدنيين اليوم الأربعاء، جراء استهداف قوات النظام طريقاً، سلكته عائلات نازحة كانت في طريقها للخروج من حي “جب القبة” المحاصر في حلب الشرقية، إلى الاحياء التي يسيطر عليها النظام غرب المدينة.

الدفاع المدني في المدينة، الذي أعلن قبل أيام عن خروج منظومته عن العمل وإعلان المدينة “منكوبة” بفعل القصف الجوي، وثّق سقوط 45 شهيداً غالبيتهم نساء واطفال ومسنين، جراء قصف مدفعي وصاروخي طال طريقاً كان يسلكونه للخروج إلى مناطق سيطرة قوات النظام في حلب الغربية.

وأظهرت صور نشرها الدفاع المدني على مواقع التواصل، عشرات الجثث المرمية على اطراف الطريق، بعد ان فرقهم القصف وقتلهم جميعاً، في حين أكدت تقارير طبية ان عدد الجرحى بلغ أضعاف الشهداء، مشيرة إلى أن أكثر من 100 مدني كانواى يحاولون الخروج من المنطقة، قبل أن تمطرهم قوات النظام بوابل من الصواريخ والقذائف.

وتاتي المجزرة بعد سيناريو مماثل اتبعته قوات النظام، في قصف النازحين الخارجين إلى مناطق سيطرتها، حيث تعرض عشرات المدنيين الذين كانوا يحاولون الخروج من حي “باب النيرب” باتجاه مناطق حلب الغربية، لقصف جوي أسفر عن استشهاد 25 مدنياً وإصابة العشرات الآخرين، وسط نقص حاد في وشبه انعدام للرعاية الطبية، بعد ان دمر القصف الروسي وقصف النظام جميع المستشفيات والنقطا الطبية في المدينة.