أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون دولية » الرئيس أولاند لن يترشح للانتخابات الرئاسية الفرنسية عام 2017 / أنصار الشعب السوري يتساقطون الواحد تلو الآخر
الرئيس أولاند لن يترشح للانتخابات الرئاسية الفرنسية عام  2017 /   أنصار الشعب السوري يتساقطون الواحد تلو الآخر

الرئيس أولاند لن يترشح للانتخابات الرئاسية الفرنسية عام 2017 / أنصار الشعب السوري يتساقطون الواحد تلو الآخر

لأول مرة منذ نحو ستين عاما يعلن رئيس فرنسي عدم ترشحه لولاية ثانية. فبعد تدني شعبيته وحالة الفوضى التي أصابت حزبه أعلن الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند في كلمة متلفزة أنه لن يترشح لولاية رئاسية جديدة في انتخابات 2017.

أعلن الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند (62 عاما) اليوم الخميس (الأول من ديسمبر/ كانون الأول) عدم ترشحه للانتخابات الرئاسية الفرنسية المقبلة. وقال الرئيس الفرنسي في كلمة بثها التلفزيون إنه توصل إلى قراره مع الأخذ بعين الاعتبار، الحاجة إلى توحيد البلاد. وانتقد أولاند انشقاق اليسار في مواجهة التحديات أمام الأحزاب المحافظة واليمين المتطرف في انتخابات الربيع المقبل.

وكان أولاند انتخب رئيسا عام 2012 بمواجهة نيكولا ساركوزي، وهو بات الرئيس الأول الذي يرفض الترشح لولاية ثانية منذ العام 1958.

وأعطت آخر استطلاعات للرأي أولاند أقل من عشرة بالمئة من نوايا التصويت خلال الدورة الرئاسية الأولى. وساهم تردده بالإعلان عن نيته الترشح أو عدم الترشح في تحفيز مرشحين يساريين على الإعلان عن ترشحهم. وتخللت ولاية أولاند عمليات عسكرية عدة في مالي وأفريقيا الوسطى والعراق وسوريا، إلا أنها شهدت أيضا أسوأ هجمات ارتكبت في فرنسا منذ الحرب العالمية الثانية أدت إلى مقتل 238 شخصا.

ومن جانبه قال فرانسوا فيون، الذي فاز مؤخرا بالانتخابات الرئاسية الأولية للتيار المحافظ في فرنسا، إن أولاند قد اعترف بالفشل. وكتب فيون عبر حسابه على موقع تويتر: “الليلة يعترف رئيس الجمهورية بوضوح أن فشله الجلي يمنعه من المضي إلى أبعد من هذا المدى”. وأضاف فيون: “تنتهي هذه الفترة بفوضى سياسية وتراجع للنفوذ”

ص.ش/ع.ج (د ب أ، أ ف ب)
المصدر: دويتشه فيله