أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون عربية » المغرب يعتقل خمسة للإشادة باغتيال السفير الروسي

المغرب يعتقل خمسة للإشادة باغتيال السفير الروسي

اعتقل المغرب خمسة شبان ينتمون لشبيبة حزب العدالة والتنمية “أشادوا” بـ اغتيال السفير الروسي في تركيا أندريه كارلوف يوم الـ19 من ديسمبر/كانون الأول الجاري، وقالت شبيبة حزب العدالة والتنمية المغربي إن متابعة أعضاء فيها بقانون الإرهاب انتكاسة خطيرة في مجال الحقوق والحريات.

ولم يصدر عن “العدالة والتنمية” حتى الآن أي رد فعل رسمي على الاعتقالات التي طالت أعضاء فيه، غير أن خالد البوقرعي الكاتب العام لشبيبة الحزب (منظمة شبابية) نشر في صفحتها بـ فيسبوك الأربعاء بيانا قال فيه إن متابعة أعضاء في الشبيبة بمقتضيات قانون الإرهاب “انتكاسة خطيرة في مجال الحقوق والحريات، حيث إنه ليس هناك تناسب بين الخطأ وطريقة المعالجة”.

اتهام انتقائي

وأضاف البوقرعي أن القانون “جاء لتقويم الاعوجاجات وردع المخالفين وليس للانتقام من الناس” ووصف إلصاق تهم الإشادة بالإرهاب بأعضاء الشبيبة بأن فيها انتقائية لأن مواقع التواصل تعج بالكتابات غير المضبوطة ولم يتم تحريك المتابعة في حق أصحاب تلك الكتابات.

وقال المتحدث نفسه إن مما نشر في مواقع التواصل المغربية الإشادة بالأعمال الإرهابية التي ضربت تركيا.

وسبق لرئيس جمعية محامي حزب العدالة والتنمية عبد الصمد الإدريسي أن صرح في وقت سابق بأنه سيدافع عن المعتقلين.

وينص القانون المغربي على أن الإشادة بالأفعال الإرهابية جريمة يعاقب عليها بالسجن لمدة قد تصل إلى ست سنوات، وغرامة تفوق 19 ألف دولار.

بحث قضائي

وكانت وزارتا الداخلية والعدل قد فتحتا يوم 22 ديسمبر/كانون الأول الجاري بحثا قضائيا لتحديد هويات الأشخاص المتورطين في “تمجيد والإشادة” باغتيال السفير الروسي بأنقرة.

وجاء في البيان المشترك للوزارتين أن “هذه التصرفات المتطرفة وغير المقبولة تتناقض والتعاليم الإسلامية السمحة المبنية على نبذ الغلو والتشدد، وتتعارض وثوابت المجتمع المغربي المؤسسة على الوسطية والاعتدال وترسيخ قيم التسامح والتعايش”.

المصدر: الجزيرة نت