أخبار عاجلة
الرئيسية » حكايات من سوريا » على باب مكتب العمل بدمشق تشتم الفتيات وتضربن أحياناً

على باب مكتب العمل بدمشق تشتم الفتيات وتضربن أحياناً

يشهد مكتب التشغيل في العاصمة دمشق وريفها والواقع بالقرب من ساحة المحافظة ازدحاماً شديداً بسبب إقبال المئات يومياً للحصول على ورقة خاصة للتقدم على مسابقات التوظيف لدى مديريات النظام في دمشق.

مواقع إعلامية تركز على الوضع الميداني للعاصمة أكّدت أنّ “نسبة كبيرة من قاصدي المكتب من الإناث، في حين يغيب الذكور عن المكتب إلا في حالات نادرة” ، مشيرين إلى أنّ “المكتب لا يشهد أدنى تنسيق لدخول الراغبين بالحصول على تلك الورقة، فلا دور ولا تنظيم، والفتاة التي لديها واسطة أقوى تدخل أسرع إلى المكتب، الأمر الذي تسبب فوضى مستمرة على مدار الساعة في الشارع أمام المكتب”.

كما أن الموظفين على باب المكتب والذين هم مجندين تابعين لشرطة النظام ، يتعرضون للفتيات بالشتم والصراخ وإهانة الفتيات، وقد تطور الأمر قبل أيام إلى ضرب بالعصي لتنظيم الدور وضبط الفوضى دون أي ردة فعل من قبل الفتيات اللواتي ينتظرن دورهن في سبيل الحصول على وظيفة في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة في سوريا”.



تنويه : ماينشر على صفحة حكايات من سوريا تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع