أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » النظام يسعى بكافة الوسائل لاحتلال خان شيخون بهدف إعاقة سير التحقيق الذي تجريه لجنة من منظمة الأسلحة الكيماوية

النظام يسعى بكافة الوسائل لاحتلال خان شيخون بهدف إعاقة سير التحقيق الذي تجريه لجنة من منظمة الأسلحة الكيماوية

أعلنت قوات المعارضة مساء اليوم الخميس 20 نيسان/أبريل 2017 ، مقتل عشرات العناصر من قوات النظام خلال المعارك التي خاضتها منذ ظهر اليوم وحتى الآن على محور بلدة “طيبة الإمام”، والتي تمكنت من استرجاعها قبل قليل بعد معارك استمرت لساعات.

وبحسب بيانات مقتضبة نشرتها الفصائل على معرفاتها الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي، فإن قوات النظام والميليشيات الموالية لها، تكبدت نحو 60 قتيلاً من عناصرها، إثر هجمات واسعة ومعارك مفتوحة خاضتها المعارضة على أطراف البلدة، والتي سرعان ما تحولت لحرب مدن بعد ان استطاعت المعارضة مدعومة بعناصر هيئة تحرير الشام من اقتحامها ونقل المعركة إلى داخلها، قبل ان تعلن قبل قليل السيطرة عليها بالكامل.

وشنت قوات مشتركة مؤلفة من الميليشيات الشيعية وقوات النظام، هجوماً واسع النطاق باتجاه المدن والبلدات التي تسيطر عليها المعارضة إلى جانب هيئة تحرير الشام بريف حماة الشمالي، بهدف الوصول إلى مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي التي شهدت هجوماً كيميائياً قبل أسبوعين تقريباً.

وتحدثت مصادر ميدانية، أن الهجوم الذي شنته القوات استهدف بلدات “طيبة الإمام وحلفايا” والبلدات الأخرى بريف حماة الشمالي وفق خط شبه مستقيم باتجاه خان شيخون، مشيرة إلى أن الهدف من الهجوم هو إعاقة سير التحقيق الذي تجريه لجنة من منظمة الأسلحة الكيماوية في خان شيخون وطمس دلائل استخدام النظام للسلاح الكيماوي، والتي أثبتت في اولى تقاريرها تورط النظام السوري وارتكابه للمجزرة التي راح ضحيتها أكثر من 100 مدني معظمهم أطفال بعد قصف المدينة بغاز السارين المحرم دولياً.