أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون المهاجرين » مقتل أمريكية مسلمة من أصول مصرية في ولاية فرجينيا والدافع مجهول

مقتل أمريكية مسلمة من أصول مصرية في ولاية فرجينيا والدافع مجهول

على إثر خروجها من مسجد تابع لمركز آدامز الإسلامي في ولاية فيرجينا برفقة بعض صديقاتها، اعترض شاب أمريكي يبلغ 22 عاماً طريقهم وهو يسب ويشتم ليقوم بخطف ومن ثم قتل إحداهن، وهي فتاة أمريكية من أصل مصري (النوبة).

الفتاة المقتولة تُدعى ‹نبرة› وتبلغ من العمر 17 سنة، تعرضت للخطف بعد إن هربت صديقاتها وبقيت وحيدة في وجه المهاجم، الذي اعتقل لاحقاً أثناء بحث الشرطة عن الفتاة.

تعرضت للخطف كانت تسير برفقة صديقاتها خروجًا من المركز الإسلامي، ففوجئت بشخص يسب ويشتم، فما كان من صديقاتها سوى أن هربن خوفًا، أما هي فتعرضت للخطف من قبل الشخص المعتدي.

كما قالت الشرطة إنه أثناء البحث عن الفتاة “ارتبنا في سيارة تسير بشكل غريب، وطلبنا من السائق التوقف ثم احتجزناه وتبين أن السائق يُدعى داروين يبلغ من العمر 22 سنة “، فيما بعد وجهت الشرطة إليه تهمة القتل، إذ عثرت على جثة الفتاة بالقرب من بحيرة راكدة بالمنطقة، وسرعان ما تم التعرف على جثتها.

المسجد أشار إلى إن سلطات مقاطعة فيرفاكس بالولاية بدأت على الفور بحثاً موسعاً لتحديد مكان الفتاة المفقودة، بينما أكدت الشرطة أنها جمعت عدة أدلة، وقالت إنها لا تعلم ما إذا كانت الجريمة تمت بدافع الكراهية والعنصرية أم لا، حيث يعلق المتحدث باسم الشرطة في الولاية قائلًا: “يبدو أن القاتل والضحية تشاجرا حول شيء ما قبل القتل”.

فيما قالت والدة الفتاة، إن المباحث قالت لها إن “نبرة ضُربت بمضرب معدني”، مشيرة إلى أن هذا العمل ‹الإرهابي› ناتج عن ملابس ابنتها وارتدائها للحجاب.