أخبار عاجلة
الرئيسية » دين ودنيا » بعض النساء اللاتي ذكرن في القرآن

بعض النساء اللاتي ذكرن في القرآن

هناك العديد من الآيات التي تحدثت عن النساء ، و قد تضمنت العديد من هذه الآيات تكريما لبعضهن ، حتى أن هناك سورة في القرآن تدعى النساء ، و أخرى تعرف بمريم ، و في ذلك إشارة واضحة لمكانة المرأة في الإسلام .

بعض النساء اللاتي تم ذكرهم في القرآن

حواء

حواء هي أولى نساء البشر ، و لم يذكر اسم حواء في القرآن صراحة ، بل حين تحدث عنها القرآن قال زوجة آدم و لكننا عرفنا اسمها من خلال السنة النبوية ، و حين تحدث عنها رب العالمين قال أنه ، خلقها لتكون سكنا و عونا لآدم في الحياة الدنيا و ليتمكنوا من تعمير الأرض .

سارة

سارة هي إحدى زوجات النبي إبراهيم ، و قد كانت أم سيدنا إسحاق عليه السلام ، و قد حدثنا القرآن الكريم عن صبرها حتى أنجبت النبي إسحاق ، و كانت في السبعينيات من عمرها .

هاجر

هاجر أيضا هي زوجة الخليل إبراهيم ، و هي والدة النبي إسماعيل ، و هي صاحبة القصة الشهيرة حين أمر الله سيدنا إبراهيم بأن يأخذها هي و ابنها و يتركها في الصحراء ، حين ظلت تجري و تبحث عن الماء بين جبلي الصفا و المروة ، و حين فجر الله عين زمزم تحت رجل إسماعيل .

إليصابات

و هي زوجة زكريا عليه السلام ، و أم النبي يحيي و قد رزقها الله بيحيي بعد أن كانت عاقر ، و تقدمت في السن ، و قد كانت إحدى هبات الله على زكريا ، كانت إليصابات هي خالة مريم ، و قد ساهمت في تربيتها منذ أن كانت صغيرة ، و معنى اسمها بالعبرية المكرسة أو الموهوبة لله .

آسيا إمرأة فرعون

و تعرف أيضا باسم آسيا بنت مزاحم ، و هي التي أخذت سيدنا موسى من اليم ، و هي التي ردته لأمه لإرضاعه ، و قد حافظت على سيدنا موسى كأبنها ، إلى أن كبر و أصبح رسولا حتى آمنت به ، و قد أظهرت إيمانها هذا في يوم الزينة و كانت نتيجته أن قام فرعون بتعذيبها حتى ماتت ، و حين تحدث القرآن عن آسيا قال عنها أنها رأت مكانتها و جنتها قبل أن تموت .

مريم بنت عمران

مريم العذراء هي الأكثر تكريما في القرآن ، و هي أم سيدنا عيسى عليه السلام ، و ذكر عن أمها أنها كانت عاقر ، و في ليلة تحركت عاطفتها للأمومة فدعت رب العالمين ، و نذرت بأنها أن حملت فستجعل ما في بطنها خدمة لبيت المقدس ، إلى أن عرفت بأنها تحمل بأنثى ، و كانت الأنثى هي مريم ، مريم هي الوحيدة من بين نساء العالمين التي ذكرت قصتها كاملة في القرآن ، و كيف كانت قانتة و كيف من الله عليها بالعديد من المنن و منها مولد السيد المسيح .

رحمة زوجة أيوب

و تعرف باسم رحمة أو ليا و هي من سلالة سيدنا إبراهيم عليه السلام ، و قد تزوجت سيدنا أيوب و كان صاحب مال حتى أن بعثه الله رسولا للعالمين ، و كانوا أصحاب مال و بنين إلى أن ابتلي سيدنا أيوب بالمرض ، و لم يعد شئ سليم في جسده سوى لسانه و قلبه ، و تركه أولاده و خسر ماله و لم يبقى بجانبه سوى زوجته رحمة  ، حتى أنه عرف عنها أنها باعت ضفائرها حتى تتمكن من توفير إحتياجات بيتها ، و حين عرف سيدنا أيوب بذلك غضب كثيرا و حلف بأنه أن شفي ليجلدنها عن ذلك ، و قد صبرت زوجته معه حتى أن أزاح الله عنهم البلاء .

من بين النساء اللاتي ذكرن في القرآن ، كان هناك سيدات أخريات تحدث عنهم القرآن ، من أجل العظة و تجنب فعلاتهن ، و من بين هؤلاء النساء ، امرأة لوط التي كانت تعين قومها على الفاحشة ، و امرأة نوح التي كانت تسخر من سيدنا نوح مع قومها .

المصدر: المرسال