أخبار عاجلة
الرئيسية » شهداء ضحوا لاجلنا » محمود قدادو أبو حامد : أثناء إنقاذه أرواح الآخرين.. (الخوذ البيضاء) تنعى مديرها في ريف دمشق

محمود قدادو أبو حامد : أثناء إنقاذه أرواح الآخرين.. (الخوذ البيضاء) تنعى مديرها في ريف دمشق

أدى القصف المدفعي الذي طال بلدة مسرابا بالغوطة الشرقية إلى مقتل العديد من المدنيين بينهم مدير فريق الدفاع المدني (الخوذ البيضاء) في ريف دمشق وفقا لمراسلنا في المنطقة.

وأصابت شظية خلفها انفجار إحدى قذائف المدفعية في بلدة مسرابا مدير الدفاع المدني السوري بريف دمشق “محمود قدادو أبو حامد” أثناء قيامه بواجبه الإنساني بينما أكد “خالد الرفاعي” مراسل (كلنا شركاء) في الغوطة الشرقية مقتل أبو حامد نتيجة هذه الإصابة.

وقال مراسلنا ” تم استهداف سيارة الإنقاذ بينما كان أبو حامد يتفقد مكان القذيفة الأولى التي سقطت على مسرابا”.

مراسلنا تحدث عن سقوط أربعة قتلى جراء القصف المدفعي المكثف على البلدة مشيراً إلى أن هذا العدد مؤهلٌ للارتفاع بسبب الإصابات الخطرة وسقوط عددٍ كبيرٍ من الجرحى جراء استهداف الأحياء السكنية في البلدة.

في الأثناء تعرض حي جوبر الدمشقي وبلدة عين ترما لقصف مدفعي مكثف من قبل قوات النظام كما استهدفت قوات النظام أطراف مدينة حرستا بقذائف مماثلة.

بلدة مديرا لم تسلم أيضا من القصف المشابه حيث استهدفت قوات النظام بقذائف الهاون الأحياء السكنية في البلدة.

يشار إلى أن فصائل الغوطة الشرقية وقعت في فترات متباعدة اتفاق تهدئة ينص على وقف العمليات الحربية وفتح معابر المنطقة المحاصرة منذ خمس سنوات لكن هناك شكوك حول إمكانية تطبيق النظام لهذه البنود التي وقعها بضمانة روسية.

محمد كساح: كلنا شركاء