أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » النصرة تحشد لضرب داعش شرقي حماة و ناشطون: النظام يخطط لضرب التنظيمين ببعضهما

النصرة تحشد لضرب داعش شرقي حماة و ناشطون: النظام يخطط لضرب التنظيمين ببعضهما

النصرة تحشد لضرب داعش شرقي حماة و ناشطون: كيف وصل داعش إلى الرهجان؟!

بعد تواتر الأحداث والمفاجأة التي فجرها تنظيم “داعش” بسيطرته على منطقة “الرهجان” ومناطق أخرى في محيطها بريف حماة الشرقي، التي تسيطر عليها جبهة النصرة انطلاقاً من منطقة “عقيربات” التي من المفترض أنها محاصرة من قبل قوات النظام، كشفت مصادر عن تامين النظام لـ (خط عسكري) لتنظيم “داعش” باتجاه مناطق النصرة بريف حماة لهدف ومخطط ما زال غامضاً حتى اللحظة.

هجوم “داعش” على الرهجان الذي جاء بعد يوم واحد فقط من دخول مراقبين ومستشارين أتراك إلى إدلب وسيطرة النصرة على “أبو دالي وتل المقطع” المجاور لها، جعل الشكوك تدور حول فتح النظام ممراً للتنظيم من ناحية (عقيربات) باتجاه الرهجان وذلك بهدف ضرب جبهة النصرة شمال شرقي حماة، حيث اعتبر ناشطون أن تجاهل روسيا لتقدم النصرة وسيطرتها على “أبو دالي” دفعه لفتح الطريق امام التنظيم.

ووفقاً لمصادر ميدانية، فإن جبهة النصرة (تحرير الشام) حشدت قوات ضخمة مكونة من دبابات ومدافع ثقيلة وعشرات الرشاشات بمختلف انواعها مع مئات الجنود مع وجود معلومات عن معركة جديدة ضد داعش، والتي تزامنت مع وصول تعزيزات للتنظيم من منطقة (عقيربات) التي من المفترض إنها محاصرة من قوات النظام.

ويرى ناشطون أن النظام قد يخوض مستقبلاً معارك وهمية وسيتسحب من عدة مناطق من محيط عقيربات، ليفسح المجال أكثر أمام التنظيم بهدف ضرب التنظيمين ببعضهما ما سيمكنه من السيطرة على مناطق نفوذهما مستقبلاً بشكل أسرع وأسهل.

المصدر: الاتحاد برس