أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » معلومات غير مؤكدة عن قبول الاخوان المسلمين حضور مؤتمر سوتشي

معلومات غير مؤكدة عن قبول الاخوان المسلمين حضور مؤتمر سوتشي

مهما كان اسم المؤتمر الذي من المقرر عقده في مدينة سوتشي الروسية فإن هدفه المعلن هو دفع العملية السياسية في سورية، البعض يطلق عليه اسم «مؤتمر شعوب سورية» وآخرون يطلقون عليه اسم «مؤتمر الحوار الوطني السوري» وآخرون يفضلون اسم «مؤتمر سوتشي» للاختصار والابتعاد عن حرج تحديد التسمية، وبالطبع فإن المشاركة بهذا المؤتمر أو عدمها مسألة تعود للكيان السياسي المعني بذلك، يرفض أو يقبل، ولكل في ذلك أسبابه، أما جماعة الإخوان المسلمون فإن لسان حالها يقول «مشاركون ولسنا مشاركين ولكن نريد حصتنا في العملية السياسية»!

وفي تقرير نشرته قناة «أورينت» مساء اليوم الجمعة 12 كانون الثاني/يناير 2018 فإن مصادر روسية أكدت مشاركة أطراف من جماعة الإخوان المسلمين في مؤتمر سوتشي المرتقب، بينما ما زال الموقف العلني للجماعة يرغي ويزبد ويكيل الشتائم لروسيا ولتدخلها العسكري في سورية، ونقل التقرير ما أسماه «فضيحة تواصل حسان الهاشمي رئيس المكتب السياسي للإخوان مع ممثلين عن النظام في ندوات وحوارات ضمن مجموعة سلمان الشيخ التحضيرية لسوتشي».

جماعة الإخوان نشرت بيانين منفصلين أحدهما تضمن اعترافاً غير مباشر بتلك الحوارات غير المباشرة التحضيرية لمؤتمر سوتشي، ولم ينفِ هذا البيان استمرار ارتباط الهاشمي بالجماعة، أما البيان الآخر فكان هجوماً على المؤتمر وعلى الروس رغم أن الفترة الزمنية بن البيانين ليست ببعيدة أبداً! واعتبر المصدر تلك الخطوات «تمهيداً لمشاركة الجماعة في مؤتمر سوتشي والموافقة على استمرار بشار الأسد وزمرته في الحكم».

وكان رئيس الحكومة المؤقتة السابق ورئيس وفد المعارضة المشاركة في آخر جولات آستانة، (الإخواني) أحمد الطعمة، أبدى استعداداً للمشاركة في تصريح أدلى به في مداخلة تلفزيونية بتاريخ السابع والعشرين من شهر كانون الأول/ديسمبر الماضي، وما يمكن الوصول إليه أن ما يهم الجماعة هو النتيجة وليس الوسيلة، والنتيجة المطلوبة بالنسبة لها «الحصول على حصة في الحكم».

´