أخبار عاجلة
الرئيسية » مجتمع » بريء بعد 18 سنة خلف القضبان

بريء بعد 18 سنة خلف القضبان

برأت المحكمة العليا البولندية رجلاً حكم عليه عام 2004 بالسجن 25 سنة لإدانته بتهمة اغتصاب مراهقة في الخامسة عشرة وقتلها، بعدما أمضى 18 سنة في السجن.

وكانت النيابة العامة طلبت إعادة فتح ملف توماش كوميندا بعد اطلاعها على أدلة جديدة. وأعيد فتح الملف عام 2017 بطلب من أهل الضحية وأوقف مشتبه فيه آخر ووجهت إليه التهمة. ويتواصل التحقيق لمعرفة دور هذا الأخير في الجريمة التي ارتكبت في 31 كانون الأول (ديسمبر) 1996 في فروتسلاف في جنوب غربي بولندا.

وفتحت النيابة العامة في وودج تحقيقاً حول الخلل الحاصل في التحقيق الذي أفضى إلى إدانة كوميندا بالتهمة. وقال محامي هذا الأخير إنه سيطالب الدولة بتعويض لموكله لا يقل عن عشرة ملايين زلوتي أي 2,7 مليون دولار تقريباً.

وأكد كوميندا البالغ 42 سنة والذي بكى لدى صدور حكم البراءة في حقه، أنه سيبذل قصارى جهده لمقاضاة من ساهم في إدانته.