أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » وليد المعلم: 75% من البنية التحتية السورية دُمرت والأولوية لروسيا وإيران في إعادة الإعمار

وليد المعلم: 75% من البنية التحتية السورية دُمرت والأولوية لروسيا وإيران في إعادة الإعمار

أكد وزير خارجية النظام، (وليد المعلم)، أن 75% من البنية التحتية في سوريا دمرت بفعل ما وصفه بـ “هجمات الإرهابيين”، وذلك خلال مقابلة له مع مجلة “interaffairs”.

وأشار المعلم إلى أن لروسيا وإيران الأولوية في “إعادة الإعمار”، مؤكداُ أنه لا يوجد تقدير نهائي لقيمة الأضرار المادية لإعادة إعمار سوريا.

وقال مسؤول النظام، إن “أهداف الهجمات الإرهابية في سوريا كان تدمير البنية التحتية، وهو هدف رعاة الإرهابيين، ولا يوجد تقدير نهائي للأضرار كون الإجراءات العسكرية لم تكتمل بعد”.

وأضاف المعلم، “أنه وبحسب التقييمات الدولية تحتاج سوريا إلى 500 مليار دولار للعودة إلى شكل ما قبل الحرب”، مجدداً التأكيد على أن الأولوية في إعادة الإعمار ستكون للشركات الروسية والإيرانية، “الدولتين التين ساندتا سوريا في الحرب”، حسب قوله.

وأكد المعلم مشاركة مجموعة من الدول في عملية “إعادة الإعمار”، مثل الصين والهند وماليزيا والبرازيل وجنوب إفريقيا، مشيراً إلى أن الدول الأوروبية التي ترفض المشاركة في العملية، هدفها السيطرة على العملية السياسية.

يشار إلى أن تكلفة إعادة الإعمار البنية التحتية في سوريا تصل إلى 400 مليار دولار، بحسب ما أكدته الأمم المتحدة خلال الشهر الماضي.