أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » في خرق لاتفاق سوتشي: قوات النظام تهاجم نقطة تمركز للمعارضة بريف حماة.. وسقوط قتيلين وجرحى في صفوف المعارضة.

في خرق لاتفاق سوتشي: قوات النظام تهاجم نقطة تمركز للمعارضة بريف حماة.. وسقوط قتيلين وجرحى في صفوف المعارضة.

هاني خليفة – حماة

هاجمت قوات النظام، ليل أمس، نقطة تمركز لفصائل المعارضة على جبهة قرية الحاكورة (الخاضعة لسيطرة المعارضة في منطقة سهل الغاب بريف حماة الغربي)، ما أدى إلى سقوط قتيلين وجرحى في صفوف المعارضة.

وقال الناشط الإعلامي مصطفى أبو عرب، لموقع الحل، إن “عناصر قوات النظام المتمركزة في قرية الجيد الموالية للنظام هاجموا بقناصات كاتمة للصوت نقطة تمركز عناصر من الجبهة الوطنية للتحرير على محور الحاكورة”. مؤكداً مقتل عنصرين وجرح ثلاثة آخرين من الوطنية للتحرير تم إسعافهم إلى النقطة الطبية في بلدة قلعة المضيق بريف حماة الغربي.

وأوضح أبو عرب أن “قوات النظام لم تتقدم في المنطقة وإنما هاجمت النقطة وعادت إلى نقاط تمركزها في الجيد”. لافتاً إلى أن مناطق ريف حماة بشكل عام شهدت هدوء شبه تام بعد اتفاق سوتشي وتوقف الاشتباكات والقصف، وعودة الكثير من الأهالي إلى مناطقهم. معتبراً الهجوم “خرقاً واضحاً للاتفاق الذي نصّ على إنشاء منطقة منزوعة السلاح”.

وكانت الوطنية للتحرير أعلنت، قبل عشرة أيام، عن بدء سحب سلاحها الثقيل من المنطقة منزوعة السلاح، مؤكدةً أنها ستعزز نقاط تواجد عناصرها وتحافظ على كافة التحصينات والخطوط الدفاعية على محاور القتال مع قوات النظام، في حين أعلنت وزارة الدفاع التركية، قبل أسبوع، تشكيل المنطقة منزوعة السلاح في الشمال وسحب السلاح الثقيل بشكل كامل منها من قبل الفصائل.

يشار إلى أنه جرى اتفاق في 17 أيلول الماضي، بين الرئيسين التركي والروسي في مدينة سوتشي الروسية، بنوده إقامة منطقة منزوعة السلاح بعمق يترواح بين 15 و20 كم بين قوات النظام وفصائل المعارضة في الشمال، عند أطراف محافظة إدلب وأجزاء من ريف حماة الشمالي وريف حلب الغربي وريف اللاذقية الشمالي، وذلك بحلول 15 تشرين الأول الجاري (أي قبل يومين).

المصدر: الحل السوري