أخبار عاجلة
الرئيسية » حكايات من سوريا » 25 مليون ليرة فدية مطلوبة لحرية الطفل “غيدق محمد مسالمه” البالغ من العمر 11 ربيعاً في السويداء

25 مليون ليرة فدية مطلوبة لحرية الطفل “غيدق محمد مسالمه” البالغ من العمر 11 ربيعاً في السويداء

طالب خاطفو طفل في السويداء ذويه بدفع مبلغ مالي كبير مقابل إطلاق سراحه اليوم السبت 27/10/2018.

وقال مصدر مطلع للسويداء 24 أنّ خاطفي الطفل “غيدق محمد مسالمه” البالغ من العمر 11 ربيعاً، تواصلوا مع والده وطلبوا مبلغ قدره 25 مليون ليرة سورية مقابل الإفراج عنه.

لافتاً إلى أنّ ذوي الطفل أعلموا الجهات المختصة بالحادثة، وأخبرتهم بدورها أنّ الرقم الذي تستعمله العصابة مسروق دون أي إجراء آخر من قبلها.

هذا وكان “غيدق” المنحدر من محافظة درعا، يلهو مع أصدقائه في صالة للألعاب “بلياردو” مقابل منزله، حين خطفته مجموعة مسلحة تستقل سيارة نوع “كيا ريو” سوداء اللون، مفيمة وبدون لوحات، عند مغادرته الصالة واقتادته إلى مكان مجهول.

كذلك أشاد مواطن من السويداء عبر صفحته على موقع “فيس بوك” بعائلة “مسالمة” المقيمة في السويداء منذ 12 عاماً، المعروفة بسمعتها الحسنة وعلاقاتها الطيبة، حسب وصفه.

وتعتبر حوادث الخطف في السويداء من أخطر القضايا التي تواجه سكان المحافظة، وتستهدف السكان دون استثناء أو تمييز، وسط عجز الجهات المعنية عن ردع العصابات.

أحد الناشطين علق على الحادثة: “لما كانت تطلع مظاهرة او يصير مجرد دعوة لمظاهرة، الجهات المختصة كانت تسكر الساحات والمداخل بنصف ساعة، ولما ينخطف أشخاص لبنانيين تقوم القيامة، أما وقت ينخطف ابن البلد ويتعذب بتصير الجهات المذكورة بوضع الصامت، وبتتذرع بعدم نيتها الصدام مع الأهالي، فعلا حجة **** ذيله” !!



تنويه : ماينشر على صفحة حكايات من سوريا تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع