أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون دولية » ماكرون يدعو قادة العالم بمئوية الحرب العالمية الأولى لنبذ الانطواء والعنف والهيمنة

ماكرون يدعو قادة العالم بمئوية الحرب العالمية الأولى لنبذ الانطواء والعنف والهيمنة

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الأحد، قادة العالم في مئوية انتهاء الحرب العالمية الأولى، إلى نبذ “الانطواء والعنف والهيمنة” وخوض “المعركة من أجل السلام”.

وقال ماكرون في الكلمة التي ألقاها بمناسبة ذكرى توقيع الهدنة في 11 نوفمبر/تشرين الأول 1918 “دعونا نضم آمالنا بدل أن نضع مخاوفنا في مواجهة بعضها”.

وبدا لافتا أن الرئيس الفرنسي ركز في كلمته، على الأمور الإنسانية والتاريخية في الحرب، مستعرضا ما وصفها بـ”فظاعات الحرب” و”دروس الحرب “، ولم يثر أية قضايا سياسية آنية محط خلاف.

وشارك في مراسم إحياء مئوية توقيع الهدنة التي أنهت الحرب العالمية الأولى، نحو 70 رئيس دولة وحكومة، في تجمع خارج عن المألوف، ووسط إجراءات أمنية مشددة.

وكان من بين الحضور في إحياء الذكرى الرؤساء الأميركي دونالد ترامب، والروسي فلاديمير بوتين، والتركي رجب طيب أردوغان، والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، ورئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ونظيره الكندي جاستن ترودو، والعاهل المغربي الملك محمد السادس.

ووصل عشرات القادة، في وقت سابق، إلى قصر الإليزيه الرئاسي، حيث كان في استقبالهم ماكرون الذي نظم هذا التجمع الدولي في باريس، حيث انتشر حوالي عشرة آلاف من عناصر الأمن.

وتوجه ضيوف ماكرون بعد ذلك إلى قوس النصر، الذي يشرف على جادة الشانزيليزيه الشهيرة، والذي أقيم تحته قبر الجندي المجهول وشعلة لا تنطفىء للتذكير بحجم هذا النزاع الذي أودى بحياة 18 مليون شخص.

وفي قت لاحق اليوم، سيناقش عدد من رؤساء الدول والحكومات، وكذلك ممثلين عن منظمات غير حكومية ومتعهدين وأعضاء في المجتمع المدني، في قاعة لا فييت بشرق باريس، مسألة الحوكمة العالمية.