أخبار عاجلة
الرئيسية » مجتمع » إخوان الأردن ينددون بحادثة اختطاف يونس قنديل أمين عام مؤمنون بلا حدود

إخوان الأردن ينددون بحادثة اختطاف يونس قنديل أمين عام مؤمنون بلا حدود

انتقدت جماعة الإخوان المسلمين، الأحد، ما تعرض له أمين عام مؤسسة مؤمنون بلا حدود يونس قنديل، من خطف وتعذيب، معبرة عن نبذها لخطاب الكراهية والتحريض.

وقال الناطق باسم جماعة الإخوان المسلمين في الأردن، معاذ الخوالدة، إن موقف الإخوان ثابت بإدانة أي عمل خارج القانون، وبأن موقفهم من الحادث هو الإدانة والرفض التام لأي حادثة اختطاف واعتداء كما حصل مع قنديل، وفق ما وصل إلينا عبر الأخبار”.

وهاجم الخوالدة ما أسماه “التشويه الذي يمارس ضد الجماعة على خلفية اختطاف قنديل”.

وتحدث الخوالدة عن أن “الجماعة تفاجأت بحجم التحريض عليها بعد حادثة قنديل”، مؤكدا أن “الإخوان ليس لهم يد بما حصل له، وليسوا من يتحملون المسؤولية، لا سيما أن مسيرتهم طوال سبعة عقود تؤكد أن منهجهم سلمي ومعتدل”.

وطالب الخوالدة بالتوقف عن خطاب الكراهية ضد الإخوان، مؤكدا أن الأمر لا ينفع الأردن والأردنيين، لا سيما في حال تنامي التحريض.

وأكد أن قيادات عدة للإخوان المسلمين أدانوا الحادثة كذلك، منذ أن سمعوا بالخبر، وأن موقف الجماعة كاملة ضد أي عمل خارج عن القانون.

ونشر الخوالدة كذلك منشورا له على “فيسبوك”، قال فيه: “مخجل ومعيب خطاب الكراهية والتحريض والتشويه الذي يمارسه بعض المتصيدين في الماء العكر للإساءة إلى جماعة الإخوان المسلمين التي مضى على تأسيسها في الأردن ما يزيد على سبعة عقود، كانت شاهدة على نهجها الإسلامي الوسطي السلمي الراشد”.

من جهته، قال القيادي في إخوان الأردن زكي بني ارشيد: “إذا صح الخبر بأن السيد يونس قنديل تعرض للاختطاف والترهيب والترويع والتعذيب، فإنني بوضوح كامل لا يحتمل إلا معنى الإدانة الكاملة لهذا العمل الجبان، وإنني أعتبر هذا السلوك -في حال ثبوته- مخالفا لأحكام الدين وقيم المجتمع ونصوص الدستور ودولة المؤسسات والقانون”.

وأضاف: “هذا العمل يؤكد على ضرورة الحوار الوطني الجاد وأهمية الإصلاح الشامل الذي يضمن حفظ الحقوق وحرية الرأي ورفض الإكراه والإرهاب اياً كان مصدره”.

يشار إلى أن قنديل اختطف مساء الجمعة الماضي، لتجده قوات الأمن ملقى في أحراش قريبة من مدينة الزرقاء، وقد تعرض للضرب والوشم بآلات حادة بعبارة “مسلمون بلا حدود”، حملت في طياتها رسائل بسبب مؤتمر كان يعتزم عقده في عمان مطلع الشهر الجاري، قبل أن تلغيه وزارة الداخلية الأردنية، كما سبق أن قالت عائلته