أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » حزب الله يحول بلدة فليطة الى محمية لتجارالمخدرات في القلمون السوري

حزب الله يحول بلدة فليطة الى محمية لتجارالمخدرات في القلمون السوري

نقل حزب الله اللبناني- تهربيا- مجموعة افراد، من الاراضي السورية الى الاراضي اللبنانية، يلاحقهم “فرع مكافحة المخدرات” في مديرية جمارك النظام السوري، بتهمة الاتجار بالمخدرات.

وحسب “احمد الشامي” مراسل “المدن” ساعدت مليشيات حزب الله قبل أيام، في تهريب 10أشخاص عبر المنطقة الفاصلة بين “فليطة” السورية و”عرسال” اللبنانية، ثلاثة منهم من بلدة “تل منين”، اثر مداهمة “فرع مكافحة المخدرات” لمنزل أحد الفارين، وضبط كمية من الحشيش والكابتاغون، وجاء ذلك بعد ضبط ادارة الجمارك نصف مليون حبة كبتاغون وعشرات الكيلوغرامات من الحشيش، في شاحنة بمعبر نصيب، في طريقها الى الاردن.

يذكر ان حزب الله حول بلدة “فليطة” الخاضعة لميليشياته، في منطقة القلمون جنوب غرب سوريا، الى سوق لتجارة مختلف اصناف المخدرات، ويحظى تجارها بحماية الحزب، ومن البلدة يتم توزيع المخدرات عبر”تجار تجزئة” في دمشق وريفها والمناطق المجاورة.

وتتساهل السلطات المختصة لدى النظام السوري مع هذه العمليات، كونها تتم برعاية حليفه حزب الله، ولا تتجاوز عقوبة المقبوض عليهم بتهمة الاتجار بالمخدرات توقيفهم بضعة ايام، ويطلق سراحهم بطريق غير قانونية تتعلق بالنفوذ ودفع الرشاوى.

اما عن ملاحقة سلطات النظام لبعض المطلوبين، فلا تدخل في عداد مكافحة تجارة المخدرات، بل هو خلاف بين “الجهات المعنية” وبين الحزب ووكلائه على توزيع الارباح ومناطق النفوذ، وقد تكون المداهمة الاخيرة، هي إعلان جهات في النظام بأن خط التهريب إلى الأردن حصة حصرية بها، ولن تقبل بوجود مضاربين عليه.