أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون دولية » المانيا تنجو من مؤامرة وشيكة : اكتشاف مؤامرة خططت لها مجموعة عسكريين المان.

المانيا تنجو من مؤامرة وشيكة : اكتشاف مؤامرة خططت لها مجموعة عسكريين المان.

تجري السلطات الألمانية عمليات تمشيط لمعسكرات تدريب الجيش، على الحدود النمساوية والسويسرية بحثا عن أسلحة وذخائر وإمدادات لوجيستية، بعد اكتشاف مؤامرة خططت لها مجموعة عسكريين المان.

وذكرت مجلة “فوكس” الألمانية ان: السلطات كشفت مجموعة تتالف 200 عنصر في القوات الخاصة الألمانية، تنتمي للنازيين الجدد، وضعت مخططا، باسم Day X “اليوم العاشر”، لنشر الفوضى، وذلك بادراج اسماء زعماء المان على قائمة اغتيال، لاستهداف زعيم حزب الخضر كلوديا روث، وزير الخارجية هيكو ماس والرئيس السابق يواكيم جوك، اضافة لقتل سياسيين داعمين للهجرة، وكذلك لاجئين سوريين.

واعتقدت السلطات في البداية أن “حديث المؤامرة” خيال لأحد المدمنين على الكحول، لكن المحققين حصلوا على إفادات مهمة من قائد سابق في سلاح الجو، وحسب وسائل اعلام المانية، يقول تقرير إن عمليات الاستجواب للمجموعة المتطرفة، ” ترسم صورة لقوة متآمره لا تتورع عن قتل المعارضين السياسيين”، وان المؤامرة كانت وشيكة.

وكانت بدايات المجموعة في العام 2015، بعدما سمحت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، لمئات الآلاف اللاجئين، معظمهم سوريين، بدخول البلاد.

وينتمي جميع المتآمرين إلى وحدة عسكرية تدعى “يونيتير”، تأسست في عام 1996 لرعاية الجنود الذين خدموا في أفغانستان وأفريقيا، ونفت “يونيتير” معرفتها بالمجموعة.