أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون الإرهاب » ربطوا القرآن على رأسه وأخبروه أنها قنبلة ستنفجر ان حاول فكها.. قصة اختطاف رئيس منظمة في الأردن

ربطوا القرآن على رأسه وأخبروه أنها قنبلة ستنفجر ان حاول فكها.. قصة اختطاف رئيس منظمة في الأردن

عثرت اجهزة الامن الاردنية على “يونس قنديل” أمين عام منظمة “مؤمنون بلا حدود” للدراسات والأبحاث، في منطقة حرجية في “عين غزال” فجر يوم السبت الماضي، وهو في وضع صحي سيئ، تسيطر عليه حالة من الهلع. 

ونقل موقع “الغد الاردني” عن مسؤول في البحث الجنائي، إنه  بعد العثور على “قنديل” تم نقله إلى المستشفى، نتيجة تعرضه لتعذيب شديد على يد مجهولين،  قاموا بخطفه يوم الجمعة 9 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، وما زال البحث جار عن مرتكبي الاعتداء.

وبعد نجاته تحدث “قنديل” في المشفى، عن ظروف اختطافه وتعرضه للتعذيب، موضحا انه: كان عائدا إلى منزله في منطقة “أبو عليا” في طبربور، واستوقفه شخص ملثم وأشهر في وجه السلاح، واقتاده إلى منطقة حرجية في منطقة “عين غزال”، مشيرا إلى أن خطفه جاء بعد التهديد الذي تعرض له بسبب المؤتمر الذي كانت تعد المنظمة لعقده في عمّان.

ثم أجبره  الخاطف على خلع ملابسه كاملة، وقيد رجليه ويديه، ووضع لاصقا على فمه، وبدأ أعوانه بالكتابة على ظهره وحرق ما يكتبونه، واستمر الامر لساعات، كما كسروا إصبعه واحرقوا لسانه.

ثم ثبت الخاطفون جسما مجهولا  على راسه بواسطة لاصق، واخبروه ان هو حاول فك الجسم فسوف يفجر راسه، وتركوه وشأنه وغادرو المكان، وعند إنقاذه على أيدي رجال الأمن، اكتشفوا أن الجسم المجهول الملصق على رأسه كان مصحفا، وتم إسعافه إلى المشفى لمعالجته.