أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » الإدارة الذاتية توضح واقع الكهرباء في مناطقها وتتوقع تحسنها في القامشلي والحسكة

الإدارة الذاتية توضح واقع الكهرباء في مناطقها وتتوقع تحسنها في القامشلي والحسكة

جوان علي – القامشلي

أصدرت هيئة الطاقة بالإدارة الذاتية توضيحا حول واقع الكهرباء في الحسكة والقامشلي، متوقعة تحسنها في هذه المناطق التي تعاني من نقص الكهرباء.

وأكد المكتب الإعلامي للهيئة أن العنفات الثلاثة في محطة السويدية “تعمل بشكل مستقر مع اعتدال الطقس”، موضحة أنها “تولد ما بين الـ 50 و 55 ميغا واط ساعي، وتغذي عدة مدن نحو 10 إلى 12ساعة كل من كمدينة معبدة، اليعربية، الجوادية، تل حميس، وتل براك، بينما تتم تغذية مدينتي القامشلي وعامودا من 6 إلى 8 ساعات وسطيا”.

وأشارت الهيئة إلى أن “مجموعات توليد (عنفات) شركة الرميلان والتي يبلغ عددها خمسة تولد حوالي خمسين ميغاواط ساعي، تغذي آبار النفط مع الأرياف الموجودة في تلك الجغرافية، بالإضافة إلى مدينة المالكية والقحطانية، بمعدل وسطي 12 ساعة لكل مدينة وأريافها”.

ولفتت الهيئة إلى أن “عنفة جديدة تعمل حاليا بمعدل 30% من استطاعتها كانت تقوم بتغذية محطة القامشلي الشمالية بحوالي 10 ميغا، ولكنها و نتيجة مشاكل فنية أدت إلى فصل الخط”، منوهة إلى أن” العطل يتم معالجته ومن المتوقع تحميل كامل المحطة الشمالية بتوليد العنفة”.

وأما الدرباسية، تل تمر، ورأس العين، فأكدت الهيئة أنها “تستفيد من كهرباء السدود في مدينة الرقة، بحيث يحصل كل مشترك من 6 إلى 8 ساعات كهرباء من أصل 70 ميغاواط ساعي وارد من السدود”.

واستثنت الهيئة مدينتي الحسكة والشدادي التي تتغذيان من السدود، حيث يصل عدد الساعات من 4 إلى 5 ساعات يوميا” مبينة أن “20 ميغا واط ساعي يبقى بعد الساعة 11:00 ليلا، لتغطية خدمات المياه والمطاحن والمشافي ولغاية الساعة 14:00 ظهرا من اليوم التالي”.

يشار إلى أن الهيئة أعلنت في منتصف تشرين الأول الماضي، تشغيلها لعنفة جديدة في محطة الرميلان والتي تصل قدرتها الانتاجية إلى 30 ميغاواط ساعي، حيث ستساهم في رفع عدد ساعات الكهرباء في مدينتي القامشلي والحسكة إلى 15 ساعة.

المصدر: الحل السوري