أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون المهاجرين » أف بي آي يحذر من تزايد جرائم الكراهية بأميركا

أف بي آي يحذر من تزايد جرائم الكراهية بأميركا

كشف مكتب التحقيقات الفدرالي (أف بي آي) اليوم الثلاثاء أن معدلات جرائم الكراهية في الولايات المتحدة ارتفعت خلال عام 2017 بنسبة 17%، وأن الجرائم التي وقعت بدوافع التحيز ضد اليهود أكثر بثلاث مرات من مثيلاتها ضد المسلمين.

ووفقا لتقرير أصدره مكتب التحقيقات الفدرالي بعنوان “إحصاءات جرائم الكراهية”، ارتفع عدد جرائم الكراهية من 6121 جريمة في عام 2016 إلى 7175 جريمة في عام 2017.

وأشار التقرير إلى أن 59.6% من هذه الجرائم كان دافعها التحيز المتعلق بالعرق والأصل، في حين كان 20.6% منها بدافع التحيز الديني.

ووفقا للتقرير، فإن 58.1% من هذه الجرائم كانت بدوافع التحيز ضد اليهود، وأن 18.6% كانت بدوافع التحيز ضد المسلمين.

كما أفاد التقرير بأن 48.8% من هذه الجرائم كانت بدافع التحيز ضد السود أو الأميركيين من أصول أفريقية، وأن 10.9% كانت بدافع التحيز ضد أصحاب الأصول من أميركا اللاتينية (اللاتينو).

وفي أواخر الشهر الماضي، هاجم رجل مسلح كنيس “شجرة الحياة” اليهودي في مدينة بيتسبرغ وأودى بحياة 11 شخصا، ما دفع وزارة العدل الأميركية بعد يومين إلى تدشين موقع إلكتروني جديد لمكافحة جرائم الكراهية.

وقالت وزارة العدل إنها وجهت التهم لأكثر من 300 شخص بسبب جرائم الكراهية، خلال السنوات العشر الماضية، كما أعلنت عن منحة بقيمة 840 ألف دولار لإجراء دراسة جديدة حول جمع المعلومات عن جرائم الكراهية.