أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » مبعوث للرئيس الامريكي يدعو موسكو للدفع باطلاق سراح صحفي امريكي معتقل لدى النظام السوري

مبعوث للرئيس الامريكي يدعو موسكو للدفع باطلاق سراح صحفي امريكي معتقل لدى النظام السوري

دعا روبرت أوبراين، مبعوث الرئيس الأمريكي لشؤون الرهائن، موسكو إلى الدفع لإطلاق سراح الصحفي الأمريكي “أوستن تايس” المحتجز في سوريا منذ عام 2012.

واوضح مبعوث ترامب، يوم أمس الثلاثاء 13 تشرين الثاني/ نوفمبر، أن الرئيس سيتخذ الإجراءات الضرورية، لتسهيل إطلاق سراح “أوستن تايس” إذا كان ذلك سيساعد، وفي هذا المجال، اشار إلى نفوذ موسكو على النظام السوري، في تحرير الصحفي الامريكي، حيث ينكر النظام احتجازه للصحفي “تايس”.

وكان “تايس” صحفي مستقل، دخل سوريا في أواخر أيار من عام 2012، عبر الحدود التركية، وفقد الاتصال به 13 آب من العام نفسه، اثناء تواجده بريف دمشق، ثم ظهر في تشرين الأول، محتجزاً لدى مجموعة جهادية مسلحة، ولكن الاوساط الامريكية اعتبرت العملية (فبركة) فاشلة من قبل النظام لإبعاد التهم عنه.

وفي آب الماضي قالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية هيذر ناورت إن “تايس” قيد الحياة بعد مرور 6 سنوات على اختفائه، وإن الإدارة الأمريكية تعمل على إعادته إلى بلاده.

وفي حزيران من العام الماضي، كشفت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية تواصلاً سرياً جرى بين رئيسي المخابرات الأمريكية “CIA” السابق مايك بومبيو وعلي مملوك، بهدف تحرير “تايس”، الذي أكدت تقارير صحفية أمريكية وغربية اختطافه من قبل النظام.

وعمل مع الصحفي الامريكي مع “ماكلاتشي نيوز” و”واشنطن بوست” و قناة “سي بي إس” ، ووكالة فرانس برس، و”بي بي سي” و”اسوشيتد برس”.

يذكر ان الصحفية الامريكية ماري كولفن والمصور الفرنسي ريمي أوشليك، فقدا حياتهما، وأصيب الصحفية الفرنسية إديت بوفييه والمصور البريطاني بول كونروي، في قصف لقوات النظام على حي بابا عمرو في 22 شباط 2012، وهناك دعوى قضائية في الولايات المتحدة ضد النظام بتهمة القتل العمد، وذلك بعد حصول الادعاء على معلومات وإثباتات من ضباط منشقين عن النظام تؤكد ضلوع عدد من المسؤولين السوريين، بينهم ماهر الأسد في استهداف الصحفيين في حي بابا عمرو.