أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون المهاجرين » الشرطة اليونانية تعيد عدداً من اللاجئين عراة الى تركيا بعد إهانتهم

الشرطة اليونانية تعيد عدداً من اللاجئين عراة الى تركيا بعد إهانتهم

عثر مواطنون اتراك من قرية (كيرمتجي صالح)، في منطقة “أدرنة” غرب البلاد، ليلة الاثنين الماضي 12 تشرين الثاني/ نوفمبر، على مهاجرين يسيرون عراة في احد الحقول، وتم اصطحابهم إلى مقهى القرية وتقديم الطعام والشراب واللباس لهم، قبل أن يسلموا للشرطة التركية.

وكان المهاجرون عبروا نهر “إيفروس” الحدودي بين تركيا واليونان، في طريقهم الى اليونان، الا أن قوات من الجيش والشرطة اليونانية ألقت القبض عليهم، وانهالت عليهم بالضرب المبرح بالعصي، وسلبت منهم أموالهم وهواتفهم وملابسهم، واعادتهم مكرهين وهم عراة، إلى الأراضي التركية.

وذكرت مصادر اعلامية ان: غالبية المجموعة فلسطينيين من نازحي سوريا، اجبرتهم الحرب وعمليات التجنيد الاجباري في جيش النظام، الكثير منهم على مغادرة سوريا، اضافة الى عدد من اليمنيين الفارين من جحيم الحرب في بلادهم.

ويظهر هؤلاء المهاجرون في صور وهم عراة, واثار الضرب واضحة على اجسادهم، بشكل يخالف المعاهدات الدولية، وهذه ليست المرة الأولى، التي يتلقى فيها مهاجرون معاملة قاسية من القوى المكلفة بحماية الحدود اليونانية، واشار مهاجرون الى تعرضهم للصعق بالكهرباء والضرب بالهراوات والسرقة، وتعطيل قوارب المهاجرين، و إعادتهم الى المياه الإقليمية التركية.