أخبار عاجلة
الرئيسية » فيسبوكيات » صفحات المدارس في “فيس بوك” : المطلوب فقط من المسؤولين توثيقها لدى مديرية التربية وتحديد المسؤول عنها.

صفحات المدارس في “فيس بوك” : المطلوب فقط من المسؤولين توثيقها لدى مديرية التربية وتحديد المسؤول عنها.

أوضح وزير التربية في حكومة النظام السوري، هزوان الوز، ما تم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي، عن قرار الوزارة إغلاق الصفحات الخاصة بالمدارس في “فيس بوك”.

وقال الوز، في لقاء أجرته معه إذاعة “المدينة FM” المحلية، مساء أمس الخميس 15 من تشرين الثاني، “نحن مع تقنيات الاتصالات، وعلى العكس نحن من أحدث المنصات التربوية”.

وأضاف، “الآن ما نعمل عليه هو نظام إدارة المدرسة المتكامل، بحيث يكون هناك ربط حاسوبي شبكي بين جميع المدارس، بغية الوصول إلى المعلومات بسرعة لدعم سرعة اتخاذ القرار”.

وكانت صفحات في مواقع التواصل تداولت تعميمًا لوزارة التربية، ينص على إغلاق صفحات المدارس في “فيس بوك”.

ونفى الوز ما تداولته وسائل التواصل الاجتماعي، موضحًا أن المطلوب فقط من المسؤولين عن هذه الصفحات توثيقها لدى مديرية التربية في كل محافظة، وتحديد المسؤول عنها.

وأضاف أن هناك أشخاصًا عاديين أو طلاب ينشئون هذه الصفحات باسم بعض المدارس، ما يتسبب بوجود صفحات مزورة، مؤكدًا أن الوزارة مع التطور وتقنيات الاتصال التي تربط سوريا بالعالم.

وجاء في التعميم الذي نسبته صفحات محلية، إلى وزير التربية، هزوان الوز، في 8 من تشرين الثاني الحالي، أنه “يتوجب على المدارس والمديريات في كافة محافظات القطر أخذ موافقة الوزارة مسبقًا لإنشاء صفحات على مواقع التواصل ، وذلك لتوثيق هذه الصفحات لدى مديرية المعلوماتية”.

كما نص التعميم الذي تم تدوال صورة عنه، على “إغلاق جميع صفحات المدارس على مواقع التواصل الاجتماعي ما لم تقترن بموافقة وزارة التربية”.

وجاءت توضيحات الوز في فترة انتشر فيها تداول أخبار وصور عن ضرب معلمين لتلاميذ، في مدارس معينة، كان آخرها ما حصل في مدرسة “أميمة العفارية” في دمشق، عندما ضربت إحدى المعلمات تلميذًا سبق أن أجرى عملية جراحية في عينه، فتسببت بدخوله إلى العناية المشددة.



تنويه : ماينشر على صفحة فيسبوكيات تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع