أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » وصل بعضها إلى 80 ألفا.. ارتفاع إيجارات المنازل في مدينة درعا

وصل بعضها إلى 80 ألفا.. ارتفاع إيجارات المنازل في مدينة درعا

محمد الأحمد- درعا

دفعت عودة النازحين إلى مدينة درعا خلال الفترة الماضية، بعض السكان القاطنين في أحياء منطقة درعا المحطة،إلى استغلال أوضاع العائدين الذين تدمرت منازلهم، من خلال رفع إيجارات المنازل، ما فاقم من معاناتهم.

ويضطر النازحون الذين يقيمون في مناطق الريف، للعودة إلى مدينتهم بسبب التجاوزات الأمنية في العديد من القرى والبلدات، إلا أن القسم الأكبر منهم تفاجأ بدمار منازلهم بسبب المعارك الأخيرة، ليلجأوا على إثرها إلى استئجار شقق سكنية.

وقال عدي العابد (أحد سكان مدينة درعا)، لموقع الحل، إن مشكلة الإيجارات المرتفعة، تعتبر من أبرز القضايا التي أنهكت المواطن وزادت من أزمته المعيشية خلال سيطرة المعارضة، وحتى بعد سيطرة النظام على درعا استمرت هذه المشكلة بل توسعت.

وأوضح العابد، أن معظم المنازل المؤجرة في قسم درعا المحطة بمدينة درعا، تتراوح بين 40 – 80 ألف ليرة سورية، في حين أن راتب الموظف في أفضل حالاته لا يتجاوز 50 ألف.

وبدأت سلطات النظام مؤخراً، بترحيل السكان الذين كانوا يقيمون في مراكز الإيواء والمباني الحكومية غير المؤهلة، ممن تضررت منازلهم خلال الأشهر الماضية، الأمر الذي قد يدفع المزيد من السكان إلى التوجه للشقق السكنية المخصصة للإيجار

المصدر: الحل السوري