أخبار عاجلة
الرئيسية » مجتمع » زوجة جمال خاشقجي السرّية تظهر على الساحة

زوجة جمال خاشقجي السرّية تظهر على الساحة

فيما تتكاثف تباعاً التفاصيلُ المثيرة في قضية الصحافي السعودي جمال خاشقجي، الذي قُتل بقنصلية بلاده في إسطنبول حين دخلها لإتمام إجراءاتِ زواجه من خطيبته التركية، ظهرت سيدةٌ مصرية تدّعي أنها تزوجت من خاشقجي في حفل زفافٍ سرّي أُقيم في واشنطن قبل أربعةِ أشهرٍ من مقتله.

وقالت السيدة (50 عاماً) التي اكتفت بالتعريف عن نفسها بـ H. Atr لدواعٍ أمنية، إنها تتقدم الآن للكشف عن علاقتها بخاشقجي لأنها “كزوجةٍ مسلمة، تريد حقَّها الكامل والاعتراف بها”، وفقاً لحديثها مع “واشنطن بوست”، الصحيفة التي كان يكتب فيها خاشقجي.

وقدّمت السيدة للصحيفة رسائلَ نصيّةً كانت قد تبادلتها مع خاشقجي تُثبت زواجها منه، كما شاركت الصحيفةُ صورهما معاً، بما في ذلك صورُ زفافهما السرّي الذي عُقد، يونيو الماضي في واشنطن. ذلك الادعاء أكّد صحّتَه مُساعدٌ قديم للصحافي الراحل، رفض الإفصاحَ عن هويته لدواعٍ أمنية أيضاً، كان قد حضر الزفافَ كشاهد.

رفضت عائلة خاشقجي التعليقَ على الزواج، بحسب واشنطن بوست، بينما صرّحت خطيبته خديجة جنكيز أنها لم تكن على دراية بعلاقة خاشقجي بتلك السيدة.

“لم يخبرني جمال أبداً بشأن هذه المرأة. لماذا تحاول تغييرَ صورة جمال لدى الناس؟ ماذا تريد؟ أظن أنها تُحاول تشويهَ سمعته”، قالت جنكيز.

وقالت السيدة المصرية إنها قدّمت أدلةً على زواجهما إلى القنصليتين، السعودية والتركية، في إحدى دول الشرق الأوسط. وذكرت واشنطن بوست أن بعض تلك الصور نُشرت في تويتر من قبل حساباتٍ مؤيدةٍ لولي العهد السعودي محمد بن سلمان، بعد أن خلصت وكالة الاستخبارات الأمريكية سي آي أيه فجر السبت، إلى أنه هو من أمر باغتيال خاشقجي.

كشفت السيدة أنها تُقيم في إحدى الدول الخليجية، وأنها تعرفت على خاشقجي قبل نحو 10 سنواتٍ في منتدى إعلامي في الشرق الأوسط، لكن علاقتهما العاطفية بدأت العام الماضي، وكان آخر لقاء بينهما، سبتمبرَ الماضي. وقالت إنه كان يُخبرها بعضَ الأحيان بشأن قلقه من إمكانية انتقام الحكومة السعودية منه، لكنه لم يكن يعتقد أن حياته في خطر.

وأضافت: “لم يكن يعتقد أنه سيُغتَال… كان على درايةٍ أنَّ بإمكانهم خطفه وضربه، لكنه لم يتخيّل أن يصل الأمر حدَّ القتل”.

ونقلت “واشنطن بوست” أن الشيخَ أنور حجاج، الذي قيل إنه من عَقَد قران الزوجين، كذلك رفض التعليقَ على ما قالته السيدة المصرية، وهو أستاذ الدراسات الإسلامية في الجامعة الأمريكية المفتوحة في فيرجينيا.

المصدر: رصيف 22