أخبار عاجلة
الرئيسية » شهداء ضحوا لاجلنا » شهيد ضحى لأجلنا : نمير الباشا

شهيد ضحى لأجلنا : نمير الباشا

Assem Al Bacha

2012 .. بعد أيام من مقتله :

نمير
إضافة إلى الأشجار (التي ما كانت يومًا باب رزقه) كان يربّي الدجاج وديكة الحبش . سألته يومًا: وماذا تفعل بها ؟
أجابني : نسمّنها ونعطيها للمحتاجين .
هكذا كان .
نمير
أخبرته: سيزورني بعض الأصدقاء اليوم .
نظر حوله ومضى . عاد بطاولة وكراس وأشياء أٌخر .
هكذا كان .
نمير
عملت فترة بالحجر في “عين العصافير”. كان نمير يتردّد عليّ دومًا ليرى ما أفعل ويلاحظ ما ينقص في المشغل الجديد.
أخطأت يومًا وقلت أن عليّ الحصول على كومبريسور (ضاغط للهواء) ، قلتها عفوًا، وكأنني أحدّث نفسي.
قال بعد قليل : عليّ مشوار. قد أعود لاحقًا.
عاد بعد ساعة جالبًا الضاغط إياه .
هكذا كان .
نمير
كان ينظر إلى محاولاتي نظرة نحّات لم يتسنّ له أن يحاول .
نمير
قالت له زوجه يوم مداهمة البيت : اهرب !
كان بمقدوره ، لكنه اتجه نحو الباب وأجابها : كيف أهرب وأتركك ؟
حدث هذا يوم بداية موته