أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون خليجية » السجن المؤبد لباحث دكتوراه بريطاني في الإمارات بتهمة التجسس : مجال بحثه العلاقات بين المدنيين والعسكريين والسياسة والاقتصاد والنزعة العشائرية.

السجن المؤبد لباحث دكتوراه بريطاني في الإمارات بتهمة التجسس : مجال بحثه العلاقات بين المدنيين والعسكريين والسياسة والاقتصاد والنزعة العشائرية.

قضت محكمة إماراتية الأربعاء، بالسجن المؤبد على الباحث البريطاني ماثيو هيدجز (31 سنة)، والمحتجز منذ مايو/أيار الماضي، بتهمة التجسس لصالح الحكومة البريطانية.

وأفادت متحدثة باسم عائلة هيدجيز بأن “محكمة في أبوظبي أصدرت الأربعاء، حكما بالسجن المؤبد بتهمة التجسس. جلسة المحاكمة استغرقت أقل من خمس دقائق، ومحاميه لم يكن حاضرا” بحسب “فرانس برس”.

وقال وزير الخارجية البريطاني، جيمي هانت، إنه بحث شخصيا قضية هيدجز مع أعلى المستويات في حكومة الإمارات، وأضاف: “تعامل السلطات الإماراتية مع القضية ستكون له تداعيات على العلاقات. الحكم ليس ما نتوقعه من صديق وشريك موثوق فيه ويتنافى مع تأكيدات سابقة. سنواصل فعل كل ما هو ممكن لدعم هيدجز، ونحث الإمارات على إعادة النظر في الحكم” بحسب “رويترز”.

وكشفت زوجة الأكاديمي البريطاني في جامعة “دورهام”، منتصف أكتوبر الماضي، أن زوجها وُضع قيد الحبس الانفرادي دون توجيه اتهامات له في الإمارات بعد خمسة أشهر من توقيفه أثناء وجوده بالبلاد لإجراء بحث ميداني متعلق بدراسته للحصول على شهادة الدكتوراه.

واعتقل هيدجيز يوم 5 مايو/ أيار في مطار دبي الدولي خلال مغادرته إلى بلاده بعد زيارة دامت أسبوعين، وقال متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية، إن مسؤولين بريطانيين يقدمون له المساعدة (القانونية)، لكنه لم يقدم مزيداً من التفاصيل عن القضية.

وقررت جامعة “دورهام” إيقاف التعاون مع الجامعات الإماراتية وتعليق إرسال طلابها إلى الإمارات، على خلفية اعتقال هيدجيز.

ونقلت رويترز، في وقت سابق، عن مصدر إماراتي مطلع على تفاصيل القضية، أنّ “هدجيز سيتهم بالتجسس، لكن المحكمة تنتظر أن يراجع محاميه القضية قبل توجيه اتهامات له بشكل رسمي”. وذكرت وسائل إعلام مدعومة من الحكومة في الإمارات في أواخر سبتمبر/ أيلول، أن “النائب العام أمر بمحاكمة أجنبي متهم بالتجسس” دون أن تكشف عن هويته.

وتفيد بيانات ملف هدجيز الشخصي على موقع جامعة دورهام البريطانية، بأنه طالب دكتوراه بكلية الإدارة الحكومية والشؤون الدولية، وتشمل مجالات بحثه العلاقات بين المدنيين والعسكريين والسياسة والاقتصاد والنزعة العشائرية.

(العربي الجديد)

المصدر: العربي الجديد