أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » سفينة إنزال روسية تصل الشواطئ السورية قبالة طرطوس

سفينة إنزال روسية تصل الشواطئ السورية قبالة طرطوس

للمرة الثامنة هذا العام 2018، وصلت سفينة الإنزال الروسية “نيقولاي فيلتشينكوف” الى البحر المتوسط، وتوجهت نحو مقر مركز الإمداد المادي والتقني التابع للأسطول البحري الروسي في ميناء طرطوس السوري.

وكانت سفينة الانزال الروسية عبرت مضيق البوسفور صباح اليوم الاربعاء 21 تشرين الثاني/ نوفمبر، الى الشواطئ السورية.

وتزود روسيا قاعدتها الجوية بـ “حمحميم” ريف اللاذقية، ومركز الإمداد في طرطوس، بالشحنات من خلال سفن الإنزال الكبيرة وسفن مساعدة أخرى، إلى جانب سفن يستأجرها الاسطول الروسي.

وقبل ايام رست سفينة الحاويات العملاقة “سبارتا-2” الروسية في ميناء طرطوس ايضا، قادمة من “نوفوروسيسك” محملة بالبضائع، وفي 8 تشرين الثاني/ نوفمبرغادرت سفينة الإنزال الكبيرة “أورسك” البحر الأسود، واتجهت إلى طرطوس.

وتكثف روسية وجودها العسكري قبالة سوريا، وذلك بحجة نية الدول الغربية شن ضربات جوية تستهدف النظام السوري، الذي تنازل بموجب اتفاق العام الماضي لروسيا عن ميناء “طرطوس”، وإمكانية استخدامه بشكل مُطلَق لمدة 49 عاماً قابلة للتجديد، ويُمنع أيّ مسؤول للنظام من الدخول إلى الميناء دون إذن من الروس.