أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » رئاسة سوريا الديمقراطية: الرؤية الامريكية يمكن ان تتطور الى حماية مناطقنا بالكامل

رئاسة سوريا الديمقراطية: الرؤية الامريكية يمكن ان تتطور الى حماية مناطقنا بالكامل

اشار رياض درار الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية- مسد، الى ان المواقع التي ستتمركز فيها ابراج المراقبة الامريكية، هي القريبة من الحدود التركية، عامودا، الدرباسية وسري كانيية/ راس العين، بمحافظة الحسكة شمال شرق سوريا، وفي مواقع اخرى على طول الخط الحدودي شمال سوريا.

وكشف “درار” عن ذلك، في اتصال هاتفي مع /العربية.نت/، مشيرا الى ان ما تقوم به واشنطن في الشمال السوري، يأتي ضمن “استراتيجية طويلة الأمد”، وتابع المسؤول الكبير في “مسد” الى وجود تطور في الرؤية الأميركية، يمكن أن يصل حدّ حماية مناطق تواجد قوات سوريا الديمقراطية- قسد بالكامل.

ومن الناحية السياسية، ذكر “درار”، ان: واشنطن تعمل على الدفع الدبلوماسي بـ “مسد”، ليشارك في المحادثات الجارية في الحلّ السوري أينما كانت، وان “تركيا لن ترضى بما يحصل، لكن واشنطن لن تقبل بتدخلها في مناطق تواجدها في تلك الأماكن”.

وعن بناء ابراج المراقبة الامريكية، اوضح “درار” بالقول: “لا توجد شروط مسبقة لواشنطن حول تشييد هذه الأبراج، نتيجة وجود اتفاقيات مسبقة بينها وبين قسد، وبالتالي، محاربة تنظيم داعش هو هدفنا الأول، وعلى أميركا أن تحمي هذه المنطقة”.

وكانت إلهام أحمد، الرئيسة المشتركة لـ “مسد” في اتصال مع /العربية.نت/ اكدت أن “تشييد أبراج المراقبة، يأتي لخلق حالة من الهدوء ومنع أي تصادم بين قواتنا والجيش التركي أو الفصائل المدعومة منها”.

وفي مؤتمره الصحافي، يوم الأربعاء 21 تشرين الثاني/ نوفمبر، أوضح جيمس ماتيس وزير الدفاع الامريكي، أن قرار تشييد الأبراج اتخذ “بالتعاون مع تركيا”، والهدف منه هو التأكد من أن قوات “قسد” لن تنسحب من المعركة” ضد داعش، و”لسحق ما تبقى من خلافة” التنظيم المتطرف.

ونوه ماتيس الى أن: أبراج المراقبة ستكون ظاهرة بوضوح “ليلا ونهارا” وذلك ” ليتمكن الأتراك من معرفة موقعها”.