أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » سكان من الرمثا الأردنية يعبرون عن رفضهم لمظاهر تأييد النظام السوري في مدينتهم

سكان من الرمثا الأردنية يعبرون عن رفضهم لمظاهر تأييد النظام السوري في مدينتهم

محمد الأحمد – درعا

أدان سكان من مدينة الرمثا الأردنية، مظاهر التأييد التي كانت قد ظهرت خلال اليومين الماضيين في المدينة، لرئيس النظام السوري بشار الأسد، أعقبت إفراج المخابرات السورية عن معتقل أردني.

وعبر أردنيون عبر صفحاتهم الرسمية في موقع فيس بوك، عن رفضهم لزيارة الوفد البرلماني الأردني إلى العاصمة السورية دمشق، ولقائهم بشار الأسد، معتبرين ذلك “تراجعاً عن المواقف التي كانوا يبرزونها خلال حملاتهم الانتخابية السابقة، المنددة بإجرام النظام السوري والوقوف إلى جانب المظلومين”.

واستغرب عمر الذيابات (مواطن أردني من الرمثا)، من الأشخاص الذين هتفوا لبشار الأسد عقب إطلاق سراح الأردني علاوي البشابشة قائلاً إن “المخابرات السورية لم تقدم أي مكرمة لأهالي الرمثا، بل اعتقلت أحد سكانها بلا ذنب، ما يعني عدم وجود أي سبب منطقي لتأييد النظام السوري”.

وأشار الذيابات، إلى أن أهالي الرمثا “مستمرون في الوقوف إلى جانب الشعب السوري، وهم من وقفوا إلى جانب أهالي درعا عندما كانوا يعانون من الحصار والقصف، ومن خرج لتأييد النظام السوري هم بضع عشرات ولا يعبرون عن رأي سكان الرمثا”.

وكان وفد برلماني أردني قد أنهى زيارته إلى دمشق والتقى برئيس النظام السوري بشار الأسد، وتحدث الوفد عند عودته عن وعود من النظام السوري لبحث ملف المعتقلين الأردنيين المغيبين منذ سنوات في سجون المخابرات، إضافة إلى بحث إمكانية إعادة فتح معبر درعا الواصل إلى الرمثا.

المصدر: الحل السوري