أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون إيرانية » عشرات الإصابات بزلزال غرب إيران طاول العراق والكويت

عشرات الإصابات بزلزال غرب إيران طاول العراق والكويت

130 إصابة هي الحصيلة غير النهائية للزلزال الذي بلغت قوته 6.4 درجات على مقياس ريختر، والذي ضرب محافظة كرمانشاه الواقعة غربي إيران وعلى الشريط الحدودي مع العراق. في حين تعرضت العاصمة العراقية بغداد لهزة أرضية، بالتزامن مع الزلزال الذي شعر به سكان الكويت أيضاً.

وذكرت كلية الطب في جامعة كرمانشاه، أن عدد المصابين وفقا لأرقام أولية وصل إلى 50 شخصا في منطقة قصر شيرين الحدودية، و35 شخصا في غيلان غرب، و45 آخرين في سربل ذهاب، ما يرفع عدد الإصابات إلى 130 إصابة.

وسبق لمؤسسة الهلال الأحمر الإيرانية أن أعلنت وقوع 70 إصابة جراء الزلزال، وفق حصيلة أولية، مشيرة إلى أنها أرسلت 12 طاقم إنقاذ لقرى كرمانشاه.

وأشارت مواقع محلية إلى أن هزتين أرضيتين أعقبتا الزلزال، بلغت قوة إحداهما 5.3 درجات، في حين الهزة التي سبقتها سجلت 3.5 درجات على مقياس ريختر.

وبحسب مشاهدات عينية، تسبب الزلزال بقطع التيار الكهربائي عن منطقة سربل ذهاب الواقعة في كرمانشاه، كما شعر سكان مناطق إيلام وكردستان وتبريز وأرومية بالزلزال، ما أدى إلى خروج السكان مذعورين إلى الشوارع في المناطق ذاتها.

وأشارت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية إلى أن الزلزال الذي هزّ غرب إيران اليوم الأحد، وقع على عمق 65 كيلومترا وعلى بعد 114 كيلومترا شمال غربي مدينة إيلام القريبة من حدود إيران مع العراق.

هزة أرضية في بغداد

ضربت هزة أرضية العاصمة بغداد، وعددا من المحافظات الأخرى، بينما سادت حالة من الرعب والخوف من هزات ارتدادية، جراء الزلزال عند المنطقة الحدودية مع إيران.

وقالت مديرة الرصد الزلزالي هدى عباس حميد لـ”العربي الجديد”، إنّ “الزلزال الذي شعر به الجميع في أغلب مناطق البلاد، وقع على الحدود العراقية الإيرانية بدرجة 6.3 على مقياس ريختر”، مبينة أنّ “محافظات ديالى وبغداد وبابل والديوانية وواسط وذي قار والنجف، شعرت بالهزة”.

وأثارت الهزة التي كانت قوية في بغداد مخاوف الأهالي، وخرج العديد من المواطنين من بيوتهم إلى الشوارع.

وقال أبو سعد، وهو أحد أهالي منطقة البياع في جنوبي بغداد لـ”العربي الجديد”، “كانت الهزة عنيفة وارتج المنزل علينا، حملنا أطفالنا وخرجنا مرعوبين من المنزل”، مبينا أنّ “أغلب الأهالي تركوا منازلهم وبقوا في الشارع خوفا من هزات ارتدادية أخرى، خصوصا أصحاب المنازل القديمة المتهالكة الذين يخشون انهيارها”.

وأعلنت مديرية الدفاع المدني العراقية، عدم تسجيل أي خسائر أو أضرار جراء الهزة.

شعر به الكويتيون أيضا

وأعلنت الشبكة الوطنية لرصد الزلازل في معهد الكويت للأبحاث العلمية، أن الكويت تأثرت بالزلزال الذي ضرب الحدود العراقية الإيرانية مساء اليوم.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية “كونا” عن مدير برنامج دعم إدارة الأزمات في المعهد، الدكتور عبد الله العنزي، أن الزلزال يبعد عن الكويت 560 كيلومترا وعلى عمق 10 كيلومترات، وشعر به الكثير من سكان البلاد، وخصوصا في المناطق الساحلية.

والجدير بالذكر، أن زلزالا عنيفا ضرب المناطق ذاتها العام الفائت بلغت شدته 7.3 على مقياس ريختر، وأدى إلى وفاة أكثر من 600 شخص وإصابة تسعة آلاف تقريبا، وغالبيتهم من قرى سربل ذهاب، وقصر شيرين، وثلاث بابا جاني الواقعة في كرمانشاه.