أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » وزير داخلية تنظيم داعش ( سوري يحمل إجازة في الحقوق وكان ضابطاً في جيش النظام ) !! في قبضة قوات سوريا الديمقراطية

وزير داخلية تنظيم داعش ( سوري يحمل إجازة في الحقوق وكان ضابطاً في جيش النظام ) !! في قبضة قوات سوريا الديمقراطية

حاول (اسامة العويد أبو زيد) القيادي البارز في تنظيم داعش، ان يفجر نفسه، بعد مداهمة قوات سوريا الديمقراطية- قسد، له في مخبأ سري كان يختفي فيه بقريته /الطيانة/ شرقي دير الزور، الا انه فضل تسليم نفسه، حين عرف ان القوة الامنية لـ “قسد” تصطحب شقيقته معها، وذلك وفق ما  كشفت وسائل إعلام مقرّبة من “قسد”.

وذكرت وكالة /أنباء الفرات/، إنه عثر بحوزة “العويد” على (20 هاتفاً محمولاً و80 سبيكة ذهبية ومبالغ كبيرة من المال).

ويعد “العويد” 35 عاما، واحداً من أبرز قادة التنظيم بعد البغدادي، تسلم مناصب عدة في التنظيم (مسؤول الأمنيين في دير الزور- وزيراً لداخلية التنظيم- عضو مجلس شورته-  مسؤول الأمنيين لعامة التنظيم).

وكان ضابطاً في جيش النظام، ثم التحق بالمعارضة، وانضم إلى “جبهة النصرة”، ثم اعتقلته بتهمة زرع الألغام لصالح “داعش”، وافرج عنه بوساطة عشائرية، فالتحق بـ “داعش”.

وهو سوري يحمل إجازة في الحقوق، فَقَد اخوين له  قتلا في صفوف التنظيم، وثالث معتقل لدى “قسد”، ورابع  مقيم في مناطق سيطرة النظام.

وكانت تحقيقات “قسد”، بعد عثورها على  مستودع للذخيرة في برية /الطيانة/، انتهت الى أن “العويد” كان يديره، وانه يشرف على شبكة تتبع للتنظيم من مكانه السري.

وكانت ليلوى العبدالله، الناطقة الرسمية باسم مجلس دير الزور العسكري، قد أكدت في حديث سابق مع “العربية.نت” رجحت ان يكون زعيم التنظيم ابو بكرالبغدادي، موجودا في جيب /هجين/، الى جانب قادة التنظيم الموجودين شرق دير الزور.