أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » الشرطة الروسية تعتقل ضباطا من الأمن العسكري و الحرس الجمهوري في غوطة دمشق

الشرطة الروسية تعتقل ضباطا من الأمن العسكري و الحرس الجمهوري في غوطة دمشق

نقلت صفحات اخبارية عن مصادر محلية، في الغوطة الشرقية  بريف دمشق، أن: الشرطة العسكرية الروسية اعتقلت، اليوم الاحد 25 تشرين الثاني/ نوفمبر، عدداً من ضباط استخبارات النظام، وأزالت عدداً من حواجزها بالمنطقة.

وقال موقع “صوت العاصمة”، أن: دوريات للشرطة العسكرية الروسية، نفذت حملة كبيرة نتج عنها إزالة خمسة حواجز للأمن العسكري بالقرب من بلدة /حمورية/، في القطّاع الأوسط للغوطة الشرقية، حيث تقدم سكانها  بشكاوى للشرطة الروسية.  

وشملت قائمة الاعتقالات، أربعة ضباط للأمن العسكري، واثنين للحرس الجمهوري، وطردت عناصرهم خارج المنطقة، بسبب تجاوزات لهم ضد المدنيين وسرقة بعض المنازل وإهانة السُكان عند مرورهم على الحواجز التابعة لهم.

وهذه ليست المرة الاولى  التي  يستخف فيها الجانب الروسي بقوات النظام، وكانت القناة المركزية (حميميم) للقوات الروسية على فيسبوك،  نشرت في أيار الفائت صوراً توثق تركيع الشرطة العسكرية الروسية لمجموعة من عناصر النظام، كانوا يسرقون ممتلكات المدنيين. 

وتحدث ناشطون بسخرية عن رئيس النظام الذي منعه ضابط روسي من اللحاق بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى المنصة في قاعدة حميميم أثناء زيارة له إلى القاعدة نهاية العام الفائت. 

ويواجه الموالون للنظام، استخفاف الجانب الروسي، بضباطه ومسؤوليه، بالسخط والامتعاض، فيما يتناول نشطاء شبكات التواصل المسالة بالتندر والسخرية من نظام رئيسه يتأمر بامر ضابط اجنبي.